ليس في اليابان.. شاهد أطول جسر في العالم!

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستواصل الارتقاء لتصبح مركزا إقليميا في مجال النقل، من خلال العديد من المشاريع.

جاء ذلك في تغريدة عبر "تويتر" بمناسبة استكمال بناء أبراج جسر "جناق قلعة 1915"، السبت.

ونشر أردوغان، رسما بيانيا، ضمن التغريدة، يتضمن معلومات تفصيلية عن الجسر.

 

وأوضح أن إجمالي طول الجسر يبلغ 3563 مترا، وارتفاع أبراجه (قواعده) 318 مترا، والمسافة بين الأبراج 2023 مترا، ويتكون من 6 مسارات (3 للذهاب و3 للإياب).

 

وسيتخطى طول "جناق قلعة 1915" جسر "أكاشي كايكو" في اليابان، الذي يحمل لقب أطول جسر في العالم بـ1991 مترا، وسيكون الجسر ذو المسافة الأطول بين البرجين.

 

وأوضح الرسم البياني أن تكلفة المشروع 10.5 مليارات ليرة تركية (نحو 1.63 مليار دولار).

وسيكون المشروع أحد الجسور التي تربط آسيا بأوروبا، وموازيا لمشروع الطريق السريع الذي سيكون الجسر أحد أهم أقسامه.

 

ويتضمن المشروع أيضا طريقا بطول 352، و13 جسرا صغيرا، وأنفاقا ومعابر علوية وسفلية.

وقال أردوغان في التغريدة التي أرفقها بالرسم البياني للجسر: "مثلما حولنا العديد من أحلام بلدنا إلى حقيقة، ونحمد الله أن إنشاء جسر جناق قلعة 1915 كان من نصيبنا نحن".

 

وأضاف: "إن شاء الله ستواصل تركيا الارتقاء لتكون بمثابة مركز إقليمي في مجال النقل، من خلال العديد من مشاريعنا".

 

وأكد أن الجسر سيكون رمزا للانتصار في معركة جناق قلعة.

 

وفي وقت سابق السبت، شارك أردوغان، في مراسم استكمال بناء أبراج جسر "جناق قلعة 1915"، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس".

 

وقال أردوغان في كلمة خلال المراسم، إن "جسر جناق قلعة 1915 يحمل لقب أطول جسر من نوعه في العالم".

 

وأضاف: "ستكون البنية التحتية القوية في مجال المواصلات الورقة الأهم بيد بتركيا في النظام العالمي الجديد، الذي سيتشكل سياسيا واقتصاديا بعد جائحة كورونا".

 

وأوضح أنه لدى تدشين الجسر، سيصبح أهم نقطة عبور بين شبكات الطرقات السريعة على ضفتي بحر مرمرة.

 

وتابع: "المسافة بين أبراج الجسر تبلغ 2023 مترا، وهو بمثابة تأكيد لأهدافنا المنشودة في مئوية تأسيس الجمهورية التركية عام 2023".

 

وبيّن أردوغان، أن الجسر سيساهم في تقليص مدة العبور بين الضفتين إلى 6 دقائق فقط، بدلا من ساعة ونصف بواسطة السفن، ما سيعود بالفائدة على الاقتصاد التركي.

 

تجدر الإشارة أن الرئيس أردوغان وضع حجر أساس مشروع جسر جناق قلعة بتاريخ 18 مارس/آذار عام 2017، على أن يتم تدشينه في ذات التاريخ من عام 2022.

 

ويصل الجسر بين منطقتي غاليبولو، ولابسيكي في الجانب الآسيوي، ويعمل في إنجاز المشروع كادر ضخم يضم حوالي 5 آلاف شخص، بينهم 649 مهندس، فضلا عن 895 عربة معدات ثقيلة، يعملون دون انقطاع بنظام الورديات على مدى 24 ساعة.

<