دول أفريقية تتقدم لشراء وصفة عشبية من مدغشقر لعلاج كورونا

تقدمت دول أفريقية عدة بطلبات لشراء علاج لمرض «كوفيد - 19» تطورته مدغشقر.

ووصل وفد أمس (الجمعة) من تنزانيا إلى مدغشقر للحصول على طلبيتهم من الدواء.

 ولم يخضع هذا «العلاج العشبي»، الذي يعتمد على نبتة الشيح الحولي ذات الخصائص المضادة لمرض الملاريا، لأي اختبارات علمية معترف بها دولياً.

 وحصلت بالفعل كل من تنزانيا، وغينيا الاستوائية، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وليبيريا، وغينيا بيساو على آلاف الجرعات المجانية من العقار العضوي لـ«كوفيد - 19».

وقبل أيام، قال رئيس تنزانيا جون ماجوفولي، إنه أصدر أوامره بالحصول على وصفة عشبية للعلاج من فيروس كورونا، أوصى بها رئيس مدغشقر. وأضاف ماجوفولي في خطاب متلفز السبت الماضي «لقد كتبت خطاباً لرئيس مدغشقر، وسوف أرسل قريباً طائرة للحصول على هذه الوصفة لكي يمكن لتنزانيا الاستفادة منها».

وجاء إعلان ماجوفولي خلال مراسم تنصيب وزير جديد للشؤون الدستورية والقضاء، بعد يوم من وفاة الوزير السابق ليصبح ثالث نائب تنزاني يموت خلال أسبوعين.

وكان رئيس مدغشقر أندريه راجولينا قد أعلن الشهر الماضي عن العلاج في مؤتمر صحافي، وظهر وهو يحتسي جرعة من زجاجة أنيقة مملوءة بسائل أصفر اللون قال إنه عالج اثنين بالفعل

   ولا يوجد حالياً علاج لفيروس كورونا الذي أصاب 193 شخصاً في مدغشقر ونحو 3 ملايين شخص في أنحاء العالم.

<