قيادي حوثي يهدد بتفجير الوضع .. ويطلق وصفاً جديداً على متمردي «صنعاء»

كشفت مصادر موثوقة في صنعاء وصول أكثر من 220 قتيلا حوثيا ومئات الجرحى خلال الساعات الماضية إلى المستشفيات الحكومية في صنعاء وذمار وإب من مأرب والجوف والبيضاء والضالع.

وقالت المصادر لـ«عكاظ» هناك حالة ارتباك في صفوف المليشيا التي وجهت عناصرها بمنع المدنيين من التجمع حول المستشفيات للبحث عن ذويهم.. متوقعة أن يبدأ الحوثيون في تسليم جثامين قتلاهم لذويهم على مجموعات صغيرة لتشييعهم.

وأشارت المصادر إلى أن حوثيين اعترفوا بفشلهم الكبير في معارك صرواح والضالع والبيضاء التي افتعلتها قياداتهم، وشن القيادي الحوثي حسن الأملحي هجوماً على من وصفهم بالأسر الفاسدة من السلالة الحوثية التي تقطن صنعاء، محملاً إياهم مسؤولية الفشل الذي تتعرض له مليشياتهم.

وقال الأملحي ـ أحد قيادات صعدة: ما قدمناهم من قتلى ليس في سبيل الأسر الفاسدة التي تتداول التعيينات بناء على التوصية بينها، مهدداً بتفجير الوضع إذا لم يتم كنسهم من المراكز القيادية واصفاً حوثيو صنعاء بأنهم آل ” برم الدين” في لفظ تهكمي على بيت "شرف الدين " المسيطر على معظم المناصب في المناطق الحوثية.

 

 

<