شاهد عدد حالات الاصابة بكورونا والتي نقلتها الامارات إلى هذه المحافظة الجنوبية

الطيران الإماراتي إلى مطار المحافظة،  في ظل انتشار وباء كورونا.

وأفاد المواطنون في تصريحات صحفية رصدها " أحداث نت " قبل قليل،  بأن الطيران الإماراتي ينقل مسافرين من دول ينتشر فيها وباء كورونا -ومنها الإمارات- إلى سقطرى، متجاهلاً قرار السلطة المحلية بتعليق الرحلات الجوية.

وأكدوا أن أبو ظبي جهزت محجر صحي في سقطرى ، دون علم السلطات بالمحافظة، ونقلت إليه مؤخراً نحو 11 من المصابين الإماراتيين بفيروس كورونا. محذرين من تحويل الأرخبيل إلى بؤرة جديدة للوباء العالمي، ومطالبين حكومة هادي وقيادة المحافظة باتخاذ إجراءات صارمة ضد التصرف الإماراتي.

من جانب آخر، فصلت القوات الإماراتية التيار الكهربائي بشكل نهائي عن مدينة حديبو عاصمة محافظة ارخبيل سقطرى، في محاولة لإخضاع سكانها.

وذكرت مصادر محلية، أن شركة “ديكسم باور” إحدى الشركات التجارية في مجال الطاقة التي أسستها الإمارات، بعد تعطيلها الكهرباء الحكومية، فرضت 100 ألف ريال مقابل الاشتراك في خط الكهرباء، بعد أن أوهمت المواطنين أنها تقدم خدمة الكهرباء مجاناً.

ويرى مراقبون أن الإمارات تسعى إلى إغراق محافظة ارخبيل سقطرى، في مستنقع وباء كورونا، تمهيداً لنقله إلى بقية المحافظات اليمنية التي لم تسجل أي حالة مصابة بـ”كورونا” حتى اللحظة.

 

 

<