هام إعلان لكل المغتربين في السعودية..الملك سلمان يباغت الجميع ويعفي كل المغتربين اليمنيين من دفع رسوم المرافقين ويمنع معاقبة اي مغترب بسبب اقامته المنتهية

اصدر الملك سلمان توجيهات عاجلة للجهات الرسمية في المملكة باعفاء كافة الوافدين ومن بينهم المغتربين اليمنيين باعفائهم من دفع رسوم الاقامة وعدم معاقبة المنتهية اقامتهم بسبب الظروف المالية التي يمر بها الوافدين في المملكة عقب انتشار فيروس كورونا القاتل . وأعلنت الحكومة السعودية، يوم أمس الجمعة، عن قرارات جديدة مهمة لأجل التخفيف من تداعيات فيروس كورونا المستجد المنتشر في البلاد.

وذكرت وزارة المالية السعودية في بيان لها أن الحكومة قررت استخدام الأدوات المتاحة لتمويل القطاع الخاص؛ خاصةً المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تعزيز برامج الدعم لتخفيف الأثر على القطاع الخاص والأنشطة الاقتصادية، ولضمان تعزيز الاستقرار المالي.

وأعلنت الوزارة إعفاء الوافدين المنتهية إقامتهم من تاريخه وحتى 30 يونيو/حزيران 2020، من المقابل المالي وذلك من خلال تمديد فترة الإقامات الخاصة بهم لمدة ثلاثة أشهر دون مقابل.

 

ويمكن القرار أصحاب العمل من استرداد رسوم تأشيرات العمل المصدرة التي لم تستغل خلال مدة حظر الدخول والخروج من المملكة حتى في حال ختمها في جواز السفر، أو تمديدها لمدة ثلاثة أشهر بدون مقابل.

 

كما قررت الوزارة ولمدة ثلاثة أشهر بدون مقابل، تمكين أصحاب العمل من تمديد تأشيرات الخروج والعودة التي لم تستغل خلال مدة حظر الدخول والخروج من المملكة.

 

وتضمنت القرارات أيضًا تمكين أصحاب الأعمال ولمدة ثلاثة أشهر من تأجيل توريد ضريبة القيمة المضافة وضريبة السلع الانتقائية وضريبة الدخل، وتأجيل تقديم الإقرارات الزكوية وتأجيل سداد الالتزامات المترتبة بموجبها.

 

إضافة إلى تأجيل تحصيل الرسوم الجمركية على الواردات لمدة ثلاثين يومًا مقابل تقديم ضمان بنكي؛ وذلك للأشهر الثلاثة القادمة، ووضع المعايير اللازمة لتمديد مدة التأجيل للأنشطة الأكثر تأثرًا حسب الحاجة.

 

كما قررت أيضًا تأجيل دفع بعض رسوم الخدمات الحكومية والرسوم البلدية المستحقة على منشآت القطاع الخاص؛ وذلك لمدة ثلاثة أشهر، ووضع المعايير اللازمة لتمديد فترة التأجيل للأنشطة الأكثر تأثرًا حسب الحاجة.

 

يأتي هذا عقب توجيه الملك سلمان بن عبد العزيز كلمة للموطنين والمقيمين على أرض المملكة العربية السعودية أمس والتي جاء فيها: إننا نعيش مرحلة صعبة في تاريخ العالم، ولكننا ندرك تمامًا أنها مرحلة ستمر وتمضي رغم قسوتها ومرارتها وصعوبتها، وستتحول هذه الأزمة إلى تاريخ يثبت مواجهة الإنسان، واحدة من الشدائد التي تمر بها البشرية .

 

وشدد قائلًا : أؤكد لكم حرصنا الشديد على توفير ما يلزم المواطن والمقيم في هذه الأرض الطيبة من دواء وغذاء واحتياجات معيشية.

 

 

<