21 قرار حوثي احترازي جديد بشأن ”كورونا”

أعلنت حكومة مليشيا الحوثي، اليوم الاحد، عن قرارات احترازية جديدة بشأن تفشي فيروس كورونا، تصل الى 21 قرار.

وتضمنت القرارات التي اعلنت في مؤتمر صحفي، تخفيض أعداد الموظفين المداومين في القطاع العام والخاص والمختلط بنسبة 80 %، باستثناء الصحة والداخلية والدفاع، مع منع التجمع لأكثر من ثمانية أشخاص، كما يقتصر عمل المستشفيات العامة والخاصة على استقبال الحالات الطارئة والعمليات الطارئة، وعلى جميع الوزارات والمؤسسات إعداد خطة طوارئ وإدارة أزمة لمواجهة فيروس كورونا.

وأكدت القرارات على وزارة الداخلية والدفاع والأمن والمخابرات والسلطة المحلية تجهيز خطة تنفيذ الحجر الجغرافي لأي شارع أو منطقة أو حارة أو حي أو مدينة أو مديرية أو محافظة وفقاً لما يقرره وزير الصحة العامة والسكان حين تسجيل أي حالة مؤكدة، وعلى وزارة الصناعة والتجارة إعداد خطة لتوفير التموين للمنطقة التي يتم الحجر عليها.

ودعت المواطنين لتخفيف حركة التنقل بين المحافظات والمديريات والمدن إلا للضرورة فقط، كما سيتم نقل أسواق القات مؤقتاً إلى أماكن مفتوحة لمنع ازدحام مرتاديها وعلى أمانة العاصمة والمحافظات تحديد هذه الأماكن، وفي حال عدم الالتزام بذلك تغلق أسواق القات، وكذلك الزام أمانة العاصمة والمحافظات والمديريات بالاهتمام بنظافة الحمامات العامة وتوفير المطهرات والمعقمات وتشديد الرقابة عليها، وايضا الزام المحلات والمطاعم والبوفيهات والفنادق بتوفير المعقمات والمطهرات للزبائن وعلى الجهات المسؤولة في أمانة العاصمة والمحافظات متابعة تنفيذ ذلك، وكذلك الزام محلات صوالين الحلاقة بعدم السماح لتواجد أكثر من ثلاثة زبائن فيها، مع إلزامهم بتوفير أدوات التطهير وإلزام الحلاقين بارتداء الكمامات والبالطوهات والكفوف (القفازات)، أثناء الحلاقة وتعقيم أدوات الحلاقة، وعلى الجهات المعنية في أمانة العاصمة والمحافظات متابعة ذلك واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المخالفين.

وشددت القرارات على إغلاق محلات الكوافير وتجميل السيدات حتى إشعار آخر، وإلزام البنوك ومحلات وشركات الصرافة بتوفير المعقمات والمطهرات اللازمة للعملاء مع تخصيص حارس بجوار آلات الصراف الآلي، لتعقيم أيادي مستخدمي آلات الصراف الآلي قبل وبعد استخدامها، كما ٌرت منع الزيارات للمرضى بشكل عام في جميع المستشفيات العامة والخاصة وحصرها على الأقارب من الدرجة الأولى، وزيارات السجون والإصلاحيات وحصرها على الأقارب من الدرجة الأولى، وتقديم موعد الإجازة القضائية واقتصارها على المناوبات، وتنظيم جميع الأسواق والمولات والمحلات والمتاجر بما يحد من الازدحام، وعلى وزارة الأشغال وأمانة العاصمة والمحافظات القيام بالرش بالمعقمات والمطهرات في مداخل المدن والحارات، وإلزام الباصات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، بتوفير المعقمات والمطهرات لجميع الركاب.

وبينت بأن هذه القرارات ستراجع بعد أسبوعين من تاريخه، مع إعلان التعبئة التوعوية والإعلامية لمواجهة الوباء وعلى وزارتي الإعلام و الأوقاف عمل الخطط بذلك والتوعية عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وليس عبر المطويات والأوراق، مع التأكيد على القرارات التي صدرت في وقت سابق.

وتأتي تلك القرارات فيما المليشيا مستمرة في إقامة دوراتها الطائفية و وقفاتها الاحتجاجية ومناسباتها الخاصة، في خرق واضح للاجرات الاحترازية.

جدير بالذكر أن الإجراءات التي يتخذها اليمن، هي إجراءات احترازية واستباقية للحفاظ على خلو اليمن من الفيروس الذي وصل لأكثر من 186 دولة.

ولم تعلن السلطات في اليمن تسجيل أي حالات إصابة بالفيروس حتى اليوم.

<