وثيقه: قيادات عسكرية رفيعة في «سقطرى» توقع ميثاق شرف وعهد معمد «بالدم» للحفاظ على سيادة «اليمن» (الاسماء + المناصب)

وقع قادة عسكريون يمنيون في محافظة أرخبيل سقطرى، امس، ميثاق شرف وعهد ووفاء معمد بالدم للحفاظ على السيادة اليمنية على سقطرى.

الوثيقة المعمدة بدم القادة العسكريين اليمنيين، وجهت للرئيس عبد ربه منصور هادي، ونصت على الحفاظ على أمن واستقرار سقطرى من أي أعمال عنف أو تمرد أو مؤامرات تحاك ضد المحافظة.

وتأتي الوثيقة بعد أيام من ضبط أمن ميناء سقطرى حاوية قادمة من الإمارات تحمل مدرعة ومعدات عسكرية، فيما يبدو محاولة من أبوظبي لتسليح المليشيات الموالية لها في الأرخبيل، والتي حاولت مراراً السيطرة عليه.

ودعت الوثيقة الجنود المنشقين للعودة إلى جادة الصواب وأن الصدور مفتوحة لعودتهم.

وفي أواخر فبراير الماضي، أعلنت كتيبة عسكرية في سقطرى تمردها على الحكومة اليمنية، ودعمها للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، وذلك عقب تمرد كتيبة “حرس الشواطئ” مطلع الشهر ذاته.

وبحسب الوثيقة يمثل القادة العسكريون وحدات اللواء الأول مشاة بحري والنقطة البحرية التكتيكية المتقدمة وكتيبة حرس الحدود وكتيبة الرادار الجوي.   

وتشهد سقطرى بين الحين والآخر محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومون من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام إلى “الانتقالي ” الذي ينفذ أجندة أبو ظبي.

وسقطرى، هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعاً استراتيجياً في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن. ‏

 

 

 

<