وثيقة تفضح عيدروس الزبيدي وقيادات المجلس الانتقالي عن طريق باسط

في حادثة ليست الاولى من نوعها في محافظة عدن، قام رجل مسلح ويدعى أ. ع بالسيطرة على فيلا في إنما بعدن تابعة للدكتورة غادة صالح سعيد.

 

وقال مصدر لهناعدن ان النيابة العامة وبقية الجهات المختصة في عدن، وجهت بإخراج المسلح، لكن لم يمتثل لاي منها.  واضاف المصدر ان زوج الدكتورة غادة قام بالتوجه لقيادات المجلس الانتقالي في عدن. وبناء على ذلك، تم تحرير خطاب من نائب مدير أمن عدن، و بتوجيه من اللواء عيدروس الزبيدي، تحركت قوات الطوارئ لأخراج المقتحم لكن لم يتمكنوا من اخراجه. 

واكد المصدر ان الزوج، توجه الى أحمد بن بريك، القائم بأعمال عيدروس ورئيس الجمعية الوطنية التابعة للانتقالي، وطرح عليه الموضوع وأن توجيهات عيدروس لم تنفذ، فوجه بن بريك أوسان العنشلي قائد قوات العاصفة التابعة للانتقالي بإخراج المقتحم وتمكين أصحاب الفيلا من فلتهم، لكن العنشلي لم ينفذ التوجيهات. 

 

واشار الى ان الفيلا لا زالت ترضخ تحت سيطرة المقتحم أ. ع الى وقتنا الحالي.

 

<