احذر التحديث.. ميزة جديدة في واتساب تخترق صورك ومعلوماتك الشخصية

لا تعد كل التحديثات التي يجريها تطبيق المراسلات العالمي "واتساب" جيدة أو تناسب المستخدمين، فقد أجرت الشركة تعديلًا على نظام دخول مجموعات الدردشة، ولكنها مخيبة للآمال وتعرض المستخدم للخطر بشأن صوره وفيديوهاته وأرقامه الشخصية.

 

وأفادت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية بأنه يمكن العثور على دردشات مجموعة WHATSAPP على Google والانضمام بنقرة واحدة، وهذا يعني أن الأشخاص الذين لا تعرفهم يمكنهم الوصول إلى الرسائل والصور وأرقام الهواتف الخاصة بك.

 

وكان تطبيق "واتساب" طرح تحديثا جديدا وهو الانضمام إلى دردشات مجموعة WhatsApp من عمليات بحث Google، وذلك من خلال توفير إمكانية للمستخدمين لمشاركة رابط دعوة، وتم تصميم عنوان URL  للسماح للمستخدمين بمشاركة الاختصار على نطاق واسع للانضمام إلى المجموعات، وذلك حتى تتمكن من إرسال الرابط أسفل رسالة إخبارية أو بريد إلكتروني للشركة وتجنب العملية الشاقة المتمثلة في إضافة الأعضاء واحدًا تلو الآخر باستخدام رقم هاتفهم المحمول .

 

وبالتالي سيتيح  النقر على الرابط إلى إضافة مستخدم WhatsApp على الفور إلى المجموعة، دون الحاجة إلى مسؤول المجموعة لمنحه إذنًا، وعند حدوث ذلك ، ستتمكن Google من اكتشاف الرابط وفهرسته في قاعدة بياناته الواسعة القابلة للبحث، مما  يسمح ذلك لأي شخص أن يجري  بحث على جوجل باسم المجموعة ويتوصل  لرابط دعوة مجموعة WhatsApp ويضيف نفسه بنقرة واحدة.

 

وقال متحدث باسم الشركة: "مثل جميع المحتويات التي يتم مشاركتها في القنوات العامة القابلة للبحث ، والدعوات التي يتم نشرها علنًا على شبكة الإنترنت يمكن العثور عليها من قبل مستخدمي WhatsApp الآخرين"، لذا يجب الحذر بعدم نشر الروابط التي يرغب المستخدمون في مشاركتها بشكل خاص مع أشخاص يعرفونهم ويثقون بهم على موقع ويب متاح للجميع. "

 

يرسل WhatsApp إخطارًا إلى كل شخص في الدردشة الجماعية عندما تتم إضافة شخص جديد، لذلك ستدرك إذا تمت مشاركة رابط دعوتك وظهر باحث عشوائي من Google .

<