غريفيث: لا سلام مستدام في اليمن إلا من خلال حل شامل

قال المبعوث الخاص للأمين العام  للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث،  اليوم الخميس، إن السلام المستدام في اليمن لا يمكن تحقيقه إلا من خلال حل شامل وجامع يتم الوصول إليه عن طريق التفاوض.

 

وذكر مكتب المبعوث الأممي، أنه اختتم اليوم اجتماع تشاوري استمر يومين مع شخصيات عامة وسياسية يمنية في العاصمة الأدرنية، عمان، مشيراً إلى أن المناقشات تضمنت التحديات التي تحول دون استئناف عملية السلام والفرص التي يمكن الاستفادة منها لدفع العملية إلى الأمام.

 

وأضاف غريفيث: "لقد كان من المشجع أن نسمع من المشاركين أنهم يشاركونا نفس الرؤية حول السلام في اليمن، كما نتفق جميعًا على أن تدابير بناء الثقة لا يمكن أن تكون مستدامة بدون عملية سياسية لمنحها التوجيه والمعنى."

 

وأردف غريفيث في كلمته الختامية قائلاً: "أنا ممتن بشكل خاص لصراحة المشاركين، والمناقشات الصحية التي أجريناها هنا.

 

وتابع: سنستمر في التشاور مع كل من لديه الاهتمام والاستعداد ليشاركنا التفكير والمناقشة البناءة بهدف تقريب اليمنيين من السلام والازدهار."

 

وتأتي هذه الاجتماعات في الوقت الذي تؤكد الحكومة اليمنية رفضها الدخول في إي محادثات سياسية، قبل تنفيذ جماعة الحوثي كامل بنود اتفاق ستوكهولم الموقع في ديسمبر عام 2018م.

 

ويزيد من تعقيدات النزاع اليمني أنه له امتدادات إقليمية، فمنذ عام 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.

 

 

 

<