بحضور فؤاد المخلافي نائب مدير مكتب الشؤن الاجتماعيه  إفتتاح المؤتمر التأسيسي لإنتخابات الهيئة الإدارية لمجلس مبادرات تعز التنموية بمشاركة اكثر 100 مباردة (تفاصيل) 

دشن نائب مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بتعز فؤاد الفقيه ، صباح اليوم السبت 22 فبراير 2020 م في مدينة تعز ، إفتتاح المؤتتمر التأسيسي لإنتخابات مجلس مبادرات تعز التنموية ، بمشاركة اكثر من 100 مبادرة تنموية وشبابية وخيرية ، وبحضور عدد من الشخصيات الرموز الاجتماعية وعقال الحارات بمدينة تعز .

ويهدف المؤتمر الانتخابي لمجلس مبادرات تعز التنموية ، لإنتخاب هيئة إدارية للمجلس الذي يسعى لضم واحتواء المبادرات الشبابية والتنموية والخيرية والتدريبية في مدينة تعز ، تحت سقف واحد ، بهدف توحيد الجهود الشبابية والخيرية ، بما يساهم في انعكاس جهودها على الشارع العام بالمدينة ، ويحقق أهدافها المرسومة تحت مظلة واحدة .

وجاء إفتتاح المؤتمر التأسيسي لمجلس مبادرات تعز التنموية ، عقب عمليات تحضير ودراسة استمرت اكثر من ثلاثة اشهر ، تم من خلالها بلورة الأفكار وصناعة الأهداف والقواعد المنظمة للمجلس ، بما في ذلك الهيكل التنظيمي ومصفوفات الأهداف الاستراتيجية للمجلس ، بمشاركة نخبة من المختصين بهذا المجال .

الافتتاح الذي بداء بالنشيد الوطني وآيات من الذكر الحكيم ، وفي كلمة اللجنة التحضيرية  ، رحب صبري الحمادي ،رئيس المجلس  بالمشاركين والحضور في الانتخابات التي اقامها المجلس بقاعة مدرسة نعمة رسام ، على راس الحضور نائب مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل ، موجها كلمة شكر وتقدير للحاضرين ، مؤكدا بالقول "لولاكم لما نجح مجلس مبادرات تعز ولما وصل الى هذا اليوم ، ليكون المجلس الأول بالمحافظة والمظلة لجميع المبادرات" .

وأكد صبري الحمادي في كلمته ، أن المجلس سيحرص على ضم كل أعمال وتطلعات المبادرات التنموية في تعز تحت مظلة واحدة ، وفق رؤية قانونية شاملة ، لتصل إلى أفضل المراتب ، منوها إلى أن الجهود الجماعية هي من صنعت هذا اليوم وغرست أولى بذور النجاح ، وخاطب الحاضرين بالقول "أنتم أساس رفعة هذا المجلس وأساس تقدمه، وأنتم من يحمل شعلة النجاح والتطور" .

من جانبه نائب مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل "فؤاد الفقيه" بارك تدشين وإشهار إنتخابات المجلس الذي يجمع كل المبادرات الشبابية في تعز تحت سقف واحد وكيان وأحد بإسم مجلس مبادرات تعز التنموية ، مشددا على أهمية وضع حدا للعشوائية السابقة المخالفة للقانون ، مشيدا في الوقت عينه بالدور البارز الذي لعبته المبادرات الشبابية طوال فترة الحرب بالمدينة المحاصرة منذ ما يزيد عن خمسة أعوام .

وقال الفقيه ان المبادرات الشبابية والتنموبة ، عملت طوال فترة الحرب على تقديم العمل الإنساني والإغاثي ، وكان لها دور بارز ومحوري في تخفيف حدة الأزمة الإنسانية وتنظيف المدينة وغيرها من الأعمال الإنسانية ، مؤكدا أن إنشاء مجلس جامع لهذه المبادرات سيعمل على تعزيز دورها أكثر وينظم أعمالها في أطر قانونية شاملة ، معربا عن أمله أن يقدم المجلس رؤى وبرامج تعمل على إستمرارية الجهود السابقة بشكل اكثر تنظيما وشمولية .

وأعرب الفقيه عن أمله أن تنجح أعمال المجلس مستقبلا على إستمرارية الجهود السابقة للمباردات الشبابية وبنفس الوتيرة بما ينعكس على تقديم كل المعونات للنازحين العائدين من خارج المدينة والمساهمة غي تسهيل وتوفير المأوى والإغاثة والمعونات الغذائية والمعيشية لهم ، من خلال إعداد المشاريع ورصد الاحتياجات وتوفير وتسهيل أعمال المانحين وتنفيذ مشاريعهم على أرض الواقع بسهولة ويسر وتنظيم ناجح .

وفي ختام المؤتمر ، تم المصادقة بعد التصويت على النظام الأساسي للمجلس واختيار هيئة إدارية للمجلس بالتزكية مكونه من 15 عضو مناصفة بين الجنسين (ذكور - إناث) ، ووقع إختيار "صبري الحمادي" رئيسا للمجلس ، و"عادل القاضي" و "سلوى الأكحلي" نواب للرئيس ، كما تم تعين مسؤولين للدوائر بالمجلس وللجنة الرقابة والتفتيش بالمجلس

<