رئيس الحكومة يجسد قيم الوفاء في اهتمامة بالمناضلين . 

مواقف إنسانية بحتة ، واهتمام خاص بالمناضلين والمقاومين في صفوف الشرعية اليمنية يبديها دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك. 

ومع دخول وكيل وزارة الثقافة الأستاذ عبدالهادي العزعزي مستشفى خليفة في مدينة التربة محافظة تعز، إثر إصابته بنوبة قلبية الزمته الفراش ، بادر دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بالاطمئنان على صحة العزعزي والتوجيه بنقله للعلاج بالخارج ، وسرعة استخراج التذاكر وتعجيل سفره إلى الخارج .

العزعزي من جهته وجه رسالة أمل ومحبة لكل محبية من أبناء اليمن في مقدمتهم دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك. 

وقال العزعزي انه إنذر حياته في سبيل الوطن والأنتصار لقضاياه ، وأنه سيواصل النضال أن كتبت له حياة ، وأن توفاه الأجل فيتمنى أن يمثل موته ميلاد أمل جديد للشعب والوطن .

مواقف إنسانية نبيلة ، وشجاعة وطنية يبذلها رئيس الوزراء في الحفاظ على حياة المناضلين والمقاومين .

حالة أخرى من شريحة المقاومين لمليشيات الحوثي، مثلت إحدى قيادات المقاومة الشعبية في مشرعة وحدنان بتعز ، البطل شجاع عبدالباري ، من أشجع المقاتلين في مشرعة وحدنان في صفوف الشرعية اليمنية.

استشعار المواطنين بمواقف الدولة إلى جانبهم ومساندتها لهم يدفعهم للتضحية من أجل الدولة والحكومة المخلصة لشعبها ، وهوا ما تمثل في شخصية معين عبدالملك. 

معين عبدالملك وبعد اطمئنانه على على صحة القائد شجاع عبدالباري وجه بنقله لتلقي العلاج في الخارج على وجه السرعة، وعلى نفقة الحكومة .

لم يغيب دور رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك عن الأسرى والذين تم تحريرهم من سجون مليشيات الحوثي الإنقلابية ، فقد كان لهم نصيب من الاهتمام من قبل رئيس الوزراء، حيث قدم الدعم اللازم للأسير الاستاذ جعفر عبدالحميد المفرج عنه من سجون مليشيات الحوثي الإنقلابية ، والذي ظل فيها لأربع سنوات متتالية.

هناك كثير من الحالات الانسانية المعروفة لدى المجتمع والغير معروفة والتي أعطاها الدكتور معين عبدالملك اهتماماً كبيراً وتقديم الدعم اللازم سواءً داخل الوطن وخارج الوطن .

<