الاتحاد الأوروبي يوجه دعوه هامة لأطرافة المتنازعة في اليمن

وجهت  بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، دعوة هامة إلى الأطراف اليمنية، تطالب بإنهاء تجنيد الأطفال من دون سن الثامنة عشرة عاما في الحرب التي تشهدها البلاد.

 

وأكدت البعثة في بيان مقتضب، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة تجنيد الأطفال- على أهمية إبقاء الأطفال آمنين من الحرب.  

واعتبرت البعثة  الزج بهم في الصراع انتهاكا لقانون حقوق الإنسان، باعتبار حماية الأطفال مكونا محوريا في عملية السلام الجارية، وأن منح الأطفال طفولة آمنة هو أفضل ضمان لمستقبل البلاد.  

وجددت الحكومة الشرعية، التزامها بالاتفاقات الدولية وتعمل على تنفيذ خطة العمل لأنهاء ومنع استخدام الأطفال في الصراع المسلح الموقعة بين الحكومة اليمنية والأمم المتحدة في 2014م، وكذلك تنفيذ خارطة الطريق لتنفيذ هذه الخطة.

ودعا مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة  السعدي، المنظمة الى مراجعة آليات الرصد والمراقبة الخاصة بالانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، موضحا أن الاحصائيات التي تقدمها الاليات الحالية بعيده عن الواقع.

  وأضاف السعدي، في كلمة اليمن بالدورة الأولى للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة " اليونيسف"  أن الحكومة اليمنية، أن عدد الأطفال المجندين في صفوف مليشيا الحوثي يزيد على 30 الف طفل.

 

<