فضيحه مدويه يفجرها إمام الحرم المكي “عادل الكلباني بشأن الداعية “وسيم يوسف”: هذه مهنته الحقيقية قبل الجنسية الإماراتية .. شاهد كيف كان الرد

شن الداعية السعودي وإمام الحرم المكي السابق، عادل الكلباني، هجوما عنيفا على الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف وسخر منه بأحد البرامج على الهراء مباشرة.

وكان الكلباني قد سخر من وسيم يوسف سابق ونصحه بالابتعاد عن الفتوى والبقاء في تفسير الأحلام بعد تصريحاته المثيرة للجدل مؤخرا، والتي فجرت موجة غضب واسعة ضده.

وقال “الكلباني” خلال ظهوره ببرنامج “اتجاهات” المذاع على قناة روتانا خليجية” عندما سألته المذيعة عن هجومه على وسيم إنه يجادل الشخص الذي من الممكن أن يجادله في رأيه أما الداعية وسيم يوسف فلم يجادله. وسبق أن حدثت مشادة تويترية عنيفة بين الكلباني ووسيم يوسف،عندما سأل أحد المغردين الكلباني عن سبب هجوم وسيم على العلماء السعوديين ليأتي رد الكلباني موجزاً “حسداً من عند أنفسهم” ، ومن ثم وجه المغرد سؤالا آخر  لوسيم يوسف عن حقيقة ماقاله الكلباني عنه، ليرد وسيم اليوم على الكلباني بتغريدة ظهرت فيها صورة العريفي والقرني علق عليها الكلباني قبل سنوات بعبارة “شرح عملي لمعنى الهياط”.

ومن بعدها توصلت الرود الساخنة بين الشيخين ، حيث رد الكلباني بقوله ” تنفيذا لرغبتك في ( البايو ) سأدعو لك بالهداية” فيما جاء رد وسيم بقوله ” الذي يفتي بتحليل الغناء هو أولى بالدعاء للهداية”، ليعقب عليه الكلباني ” قال ? لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد” في إشارة لوجود قبر الشيخ زايد بجوار المسجد الذي يؤم فيه وسيم المصلين.

ونفى وسيم ماقاله الكلباني وطالبه بزيارة المسجد للتعرف على حقيقة الأمر ” لا تهايط بغباء .. تعال للمسجد وانظر أين القبر ثم تفلسف لا تكن بوقاً يردد ما يُقال، فكان رد الكلباني على ذلك بقوله ” زرت المسجد ورأيت القبر وسمعت المقرئين يتناوبون في الغرفة قرب القبر فإن كنت سلفيا حقا فهات الدليل أو أنكر البدعة”.

وتوالت الردود الساخنة وقال وسيم للشيخ عادل ” الظاهر أنت بعد انهاء خدماتك بالإمامة بالحرم المكي فقدت البوصلة، فيما قال له الكلباني ” وأنت ترقيت بالتجنيس” في إشارة لحصول وسيم “أردني الأصل” على الجنسية الإماراتية ، فيما أكد له وسيم بأنه ارتقاء بإسلامه والقران وأن فالجنسية لا ينتقص منها و لا يُنابز بها إلا من به جاهلية ، ثم قاله له أنت يجب أن لاتتحدث عن التجنيس.

ومؤخرا أحدث الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف موجة جدل واسعة بعد فتاويه المثيرة للجدل لإرضاء محمد بن زايد، ما دفع إماراتيين فاض بهم الكيل لمهاجمته وهو ما قابله الداعية الأردني الأصل برفع دعاوى قضائية ضدهم بزعم التطاول عليه والتنمر به وبأسرته.

 

 

<