توضيح هام لشرطة تعز بخصوص الأحداث الأخيرة 

 

صرح مصدر أمني بشرطة تعز للإعلام الأمني حول المواجهات التي حصلت مساء يوم أمس الثلاثاء في حارة عمار بن ياسر بين مجاميع مسلحة خارجة عن النظام والقانون وتتبع المجاميع الطرف الأول المدعو عبدالرحمن غدر والطرف الثاني المدعوعصام الجعشني .

 

وحسب المصدر الأمني فقد قامت مجاميع مسلحة تابعة للطرف الأول (عبدالرحمن غدر ) بمهاجمة منزل المدعو عصام الجعشني وقامت بقتله بعد أن تمت ملاحقته من قبل هذي المجاميع وأدت الإشتباكات بين الطرفين إلى إصابة خمسة أفراد من المجاميع المسلحة وإصابة امرأة كانت في مكان الإشتباكات .

 

وأوضح المصدر الأمني أنه وفور وصول البلاغ تحركت حملة أمنية من مختلف الوحدات الأمنية إلى مكان الإشتباك وتم فض الإشتباك كما تمت ملاحقة المتسببين بالاشتباكات حيث حاصرت الحملة الأمنية المجاميع المسلحة التابعة لعبدالرحمن غدر إلا أن عصابته قاومت الأجهزة الأمنية مما أضطر الحملة الأمنية لاقتحام مكان تجمع هذه العصابات والسيطرة الكاملة على المربع الذي كانوا يتواجدون فيه بعد أن فر المدعو غدر مع أفراد عصابته فيه كما تتم ملاحقة بقية المتسببن بالإشتباكات التي حصلت مساء أمس 

 

ودعى المصدر الأمني جميع الإعلاميين والمتابعين وجميع المواطنين إلى تحري المصداقية واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الإنجرار حول الأخبار التي تحاول حرف أهداف خروج الحملة الأمنية مؤكدا بأن الأجهزة الأمنية في الوقت تلحالي تقوم بواجبها في مواجهة الخارجين على القانون والنظام والمطلوبين أمنيا وفرض هيبة الدولة ولا صحة لأية أخبار يتم تداولها في بعض المواقع أن الإشتباكات بين أطراف أخرى .

<