كلمة نارية لقيادة اللواء 35 مدرع عنهم العقيد الركن / عادل الحمادي

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد إبن عبدالله والحمد لله القائل "ولا تحسبن الذين قتلو في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون" والقائل " ويمكرون ويمكر الله بهم والله خير الماكرين" لنقف دقيقة لقراءة الفاتحة على روح الشهيد رحمة الله عليه 

 الأخ مدير عام مديرية المواسط ..... 

 الإخوة المشائخ والوجهاء والشخصيات الإجتماعية..... 

 وممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.....

 والمثقفين والطلاب والعمال....... 

إننا نشكر وصولكم اليوم إلى هذه الساحة أمام مقر قيادة اللواء 35 مدرع مشياً على الأقدام ونقول لكم إن رسالتكم وصلت إلينا ومنكم ومن خلالكم نوصل رسالتنا بضرورة كشف الحقيقة ومعرفة القتلة ومن ورائهم ومن دبر وخطط وممول هذه الجريمة

 من أمام بوابة مقر اللواء 35 مدرع نتوجه بالشكر والعرفان للأخ فخامة الرئيس المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية القائد الأعلى للقوات المسلحة لتوجيهاته بتشكيل لجنة رئاسية لمعرفة الحقيقة ومكاشفة الرأي العام كما نشكره لتوجيهاته بتلمس هموم ومشاكل ومتطلبات اللواء 35 مدرع وقد وجه بحل معظم منها كما نتوجه بالشكر لمعالي دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك والأخ الأستاذ محافظ المحافظة الأستاذ نبيل شمسان كما نتوجه بالشكر للأخ رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني على مواقفه كما نشكر كل مشائخ اليمن من شرقها الى غربها ومن شمالها إلى جنوبها الذين تألموا كما تألمنا وبكو كما بكينا وتعاهدو كما تعاهدنا ...... كما نطالب الأخ رئيس الجمهورية - كما أصدر توجيهاته بتشكيل لجنة رئاسية - نطالبه بسرعة كشف الحقائق وتسليم ملف لأولياء الدم حسبما يتضمنه قرار الإتهام بمن قتل الشهيد قائد اللواء 35 مدرع .... وإننا نعاهد الله وتعاهدكم بأننا سنمضي على درب الشهيد القائد وسوف نستكمل مشروعه الوطني والتمسك بأهداف ومبادئ وقيم وأخلاقيات القائد وإن دمه الطاهر لن يذهب سدى ولن نهدأ ولن نتهاون على دم الشهيد حتى يتم القصاص من القتلة وهذه رسالتي الأولى ....... أما رسالتي الثانية فهي إلى أعداء الوطن والحرية والكرامة والذين توهمو بأن قتل الشهيد القائد سوف يقضون على مشروعه الوطني وكل أهداف الشهيد ومبادئه ولم يعرفوا أن الشهيد القائد قد ربى رجالاً على نهجه ودربه وهناك مليون ومليون عدنان وإن قتل الشهيد لم يكن قبل 35يوم بل قد قتلوه قبل سنتين عندما بدأو بالتأمر والتخطيط والعبوات الناسفة وبعدها لجأوا إلى الحرب الإعلامية والتخوين ووصفه بالعمالة من خلال القنوات والمواقع الأخبارية وعندما عرف الشعب حقيقة كذبهم دبرو وخططو لقتله أخيراً .... لكننا نقول لهم أن اللواء 35 مدرع سيبقى صمام أمان للحجرية ولتعز ولليمن الإتحادي .... تعز عبدرالقيب عبدالوهاب وعيسى محمد سيف والنعمان والشرحبي والعميد الركن عدنان الحمادي وسيأتي أخرون على منهجهم ومبادئهم وإننا سنسير على دربه وأهدافه ولن نسمح لأي قوة مهما كانت قدراتها أن تقضي على اللواء 35 وعلى مشروع الشهيد القائد ولو كلفنا ذلك حياتنا وحياة أولادنا وسندافع على مشروع القائد حتى لو قتلنا فقد أوصينا نساءنا وأطفالنا بالمضي على دربه .... أما رسالتي الثالثة للذين يحلمون بالسيطرة على اللواء 35 مدرع فإننا نقول لهم قبل أن تفكرو بالسيطرة عليه فعليكم بقتل كل ظابط وصف وجندي في اللواء 35 مدرع وقتل كل محبي الشهيد القائد وبعدها فكرو بذلك ولن نسمح بقيادة تأتي خلف الشهيد تأتي من خارج اللواء لأن الشهيد القائد ربى قادة قادرين على قيادة محاور ومناطق عسكرية وعندهم القدرة والكفاءة القتالية والعلمية والأكاديمية .... مرة أخرى نؤكد العهد والوفاء وبأننا لن نترك دم الشهيد يذهب هدراً ولن نتخلى عن مشروعه وأهدافه الوطنية وإننا إما نكمل ما بدأ به الشهيد أو نلقى الشهادة فهذا شرف لنا ومبتغانا ..... وفي الختام المجد والخلود للشهيد القائد ولكل الشهداء ... الشفاء للجرحى ... الرفعة والسمو لليمن والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

<