فيما ثار ”اللبنانيون” بسبب رسوم ”الوتس آب”.. ”الانترنت” يعزز صمت اليمنيين وينعش ”اللاسلكي”

أبدت مصادر حقوقية يمنية استغرابها من صمت اليمنيين، إزاء مشكلة استمرار انقطاع الانترنتلليوم التاسع على التوالي بكافة المحافظات اليمنية؛ في وقت ثار فيه "اللبنانيون" ثاني يوم لاصدار قرار بإضافة رسوم جديدة على مكالمات"الوتس آب".

وقال الكاتب وعضو اللجنة الثورية العليا للحوثيين، محمد المقالح في تغريدة في تويتر ، رصدها  أن"اللبنانيون ثاروا من شان الوتس اَب واحنا لنا عشرة ايام بدون انترنت ولا نخس".

فيما ذكر اقتصاديون، أن ‏انقطاع الإنترنت منذ الخميس الماضي، أنعش شركات الاتصالات النقالة"الانترنت النقال أو اللاسلكي" ومكاتب الشحن المحلية في تطبيق عملي للمقولة الشهيرة "مصائب قوم عند قوم فوائد".

وأدى انقطاع الانترنت الى عودة إجبارية الناس للتواصل عبر الرسائل النصية SMS. وأعلنت شركات الاتصالات تخفيضات للرسائل تحديدا واستغلت مكاتب الشحن الفرصة للإعلان عن خدماتها.

وكان الشركة اليمنية للاتصالات الدولية " تيليمن "، أعلنت أن المدة المتوقعة لاصلاح الكابل البحري " فالكون "، ستستغرق من أربعة الى ثمانية أسابيع.

وخرجت 80 بالمئة من السعات الدولية للإنترنت في اليمن عن الخدمة، بسبب انقطاع في الكابل البحري بقناة السويس.

<