قناة سعودية تهاجم "اخوان اليمن" لاول مرة وتوجه لهم اتهامات عديدة في تعز

بثت قناة " الحدث" السعودية تقريرا لافتا حول ظاهرة البسط على المنازل والأراضي في المناطق المحرر من محافظة تعز.

وقال التقرير بأن تعز بات تشهد عمليات سطو يومياً على منازل وممتلكات المواطنين وأراضي تابعة لجهات حكومية، بما فيها جامعة تعز، من قبل مجاميع مسلحة، بعضها تنتمي لوحدات عسكرية وأمنية، واخرى محسوبة على نافذين سياسيين وحزبيين,

مشيرا الى الاشتباكات التي وقعت بين هذه المجاميع المنتشرة في أنحاء المدينة وضواحيها، واسفرت عن عشرات الضحايا خلال الاسابيع الأخيرة.

وقال التقرير بأن افراد هذه المجاميع المسلحة معظمهم جنود ينتمون لوحدات الجيش الوطني، يتم استخدامهم لتنفيذ عمليات خاصة، كحماية قطعة أرض أو السطو على منزل لصالح قائد عسكري أو نافذ سياسي في المدينة.   وتطرق التقرير الى تعرض جامعة تعز للسطو على أراضيها والتعدي عليها من جهات عدة بعضها بتواطؤ من أجهزة القضاء والنيابة ، في حين أكد نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية بأن " الجامعة لن تسمح بأخذ أراضيها ، لأنها تمس أجيال الأمة والقادمة".

ونقل التقرير عن توثيق منظمة "حقوق مكفولة الخيرية " قيام جماعات مسلحة بنهب عشرات المنازل وقطع الارض مملوكة لأشخاص في انحاء واحياء متفرق في مناطق التماس ومن قبل قيادات عسكرية تمنع المواطنين من العودة الى منازلهم بذريعة انها في مناطق المواجهات وتسطو عليها بقوة السلاح.

وأورد التقرير أراء لمواطنين من أبناء المدينة اعتبروا فيها حدوث ذلك فشلا لأجهزة الدولة وللسلطة المحلية ، مطالبين الرئيس هادي بإعادة النظر في جميع القيادات العسكرية و كذا إخراج جميع الألوية العسكرية والتشكيلات المسلحة من داخل مدينة تعز.

متهمين هذه التشكيلات العسكرية بكونها السبب الرئيسي في عمليات الفوضى والنهب والبسط على الاراضي في المدنية.

تقرير القناة أكد بأن نهب الأراضي ومنازل المواطنين في مدينة تعز أصبح ظاهرة مسنودة بفاسدين في السلطة المحلية بشقيها المدني والعسكري لا يتورعون عن تزوير وثائق ملكيتها لدى جهات قضائية بعضها يتعرض للضغط وأخرى مسنودة بقيادات عسكرية وأمنية ونافذين ينتمون إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح.

<