هذه الحقيقة الكاملة لتعيين «طارق صالح» وزيراً للدفاع.. وإستدعائه إلى «الرياض» (تفاصيل خاصة)

كشف مصدر حكومي رفيع ، عن حقيقة تعيين العميد طارق محمد عبدالله صالح، وزيرا للدفاع، وعن سبب إستدعائه إلى الرياض .

وأفاد المصدر ، بأنه وقع الاختيار على "طارق محمد عبدالله صالح " لتولي منصب وزير الدفاع في الحكومة الجديدة .  

 

وقال المصدر في تصريح خاص لـ " الشاهد نيوز " أن مشاورات جرت بين الحكومة الشرعية ، ممثلة بالرئيس هادي، وبين الحكومة السعودية ممثلة بنائب وزير الدفاع خالد بن سلمان ، حول تشكيل الحكومة الجديدة. وفقاً لأتفاق الرياض، وتم اختيار "طارق عفاش " من بين قائمة المرشحين لمنصب وزير الدفاع.

وأضاف المصدر - طلب عدم كشف هويته - بأن المجلس الانتقالي، دعم ترشيح العميد طارق ، نزولاً عند رغبة الإمارات العربية المتحدة بذلك.

وأوضح المصدر ذاته أن استدعاء نجل شقيق الرئيس السابق،  إلى الرياض ، ولقاءه الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودية، به أمس الأربعاء ، يأتي في إطار اطلاعه على قرار تعيينه المرتقب وزيراً للدفاع، وتوجييه بتنفيذ خطوات مسبقة لصدور القرار، منها تسليم مهام قيادة قوات "حراس الجمهورية " لأحد قيادات الجيش الوطني.

وفي السياق علق "طارق" على لقائه أمس بالأمير خالد بن سلمان قائلاً :  "كان لقاءً مثمراً ومتميز مع سمو الامير خالد بن سلمان اليوم في الرياض".

ويعد هذا اللقاء الذي جمع طارق  مع مسؤول سعودي كبير ،الأول من نوعه . 

<