قرار حوثي بالغاء الهوية الوطنية من الصروح الجامعية والبداية من ذمار

تكريسا للعنصرية المقيتة والجهوية الفجة والغاء كل ما يتعلق بالهوية اليمنية والذاكرة الوطنية والتاريخية ،أقدمت مليشيا الحوثي على تغيير أسماء القاعات الدراسية في الجامعات الحكومية بمناطق سيطرتها، بالتزامن مع فعالياتها الذكري السنوية لما تسميها "أسبوع الشهيد" والتي تقيمها الجماعة كل عام.

وقالت مصادر تربوية، إن قيادة مليشيا الحوثي غيرت أسماء القاعات الجامعية الدراسية في جامعات ذمار وإب وعمران والبيضاء واستبدالها بأسماء صرعاها من عناصرها وقياداتها السلالية.

وبهذا القرار تحل أسماء صرعى مليشيات الحوثي وقيادتها مكان أسماء شخصيات وطنية أثرت في الحياة اليمنية في عدة مجالات فكرية وأدبية وعلمية وسياسية.

ولفتت المصادر أن المليشيات تسعى بهذه التغييرات إلى ترسيخ أسماء قتلاها من العناصر والقيادات السلالية الذين قتلوا في سبيل تنفيذ أجندتها وفقا لسياسة ولاية الفقيه والأفكار الطائفية المستوردة من إيران في عقول الطلاب وأبناء المجتمع بهدف تغيير الهوية القومية اليمنية.

وتواصل ميليشيات الحوثي، سياسة استهداف المنظومة التعليمية في مناطق سيطرتها، بتغيير وتعديل العديد من المناهج الدراسية، وفرض شعاراتها الخاصة بدلاً من النشيد الوطني في المدارس، وتعيين المتطوعين الموالين لها بعد إقصاء الكوادر التربوية.

<