تعز ..الكشف عن القاتل الحقيقي للعميد الحمادي والقبض على عدد من شبكة الجريمة المنظمة

تواصل لجنة خاصة شكلها رئيس الجمهورية التحقيقات في جريمة اغتيال قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن عدنان الحمادي بريف تعز الجنوبي أعمالها وكشفت مصادر تطورات في مجرى التحقيقات وملابسات الجريمة. وعلم موقع" نيوزيمن" من مصادر مقربة أن متهمين جدد ومتورطين في جريمة الاغتيال قبض عليهم ويخضعوا للتحقيقات الجارية في أكبر جريمة اغتيال سياسي (منظم) لقائد وطني بحجم العميد عدنان الحمادي في 2 ديسمبر الجاري.

وأشارت المصادر إلى أسماء بارزة ورئيسية لشخصيات ألقي القبض عليهم، منهم عبدالحميد مقبل، وهو صيدلي من ابناء المنطقة، مديرية المواسط، ومن أبرز وجوه حزب الإصلاح، إضافة إلى آخرين معه قيد الاعتقال والتحقيق.

 

 

مصادر مقربة كشفت لموقع "نيوزيمن" معلومات ومعطيات جديدة جول تفاصيل وملابسات الجريمة تمثل تغيرا جوهريا في الرواية المتداولة، وتضع شقيق الحمادي جلال متهما ثانيا، بينما تولى تنفيذ التصفية الفعلية للعميد الحمادي مصطفى عبدالقادر، ابن عم العميد عدنان والناشط الإخواني المعروف.

<