بعد عودته من الغربة .. تلقفه الموت أمام باب منزله

أمين عبدالرب القابلتي ،واحد من آلاف اليمنيين الذين أضطر بهم الحال إلى مغادرة البلد إلى السعودية للحصول  على  فرصة عمل علهم يجدون ما يسد حاجتهم .

عاد أمين لزيارة أهله بعد ما يقارب الأربعة أعوام من الإغتراب ،وما إن وصل أمام منزله طرق الباب ثم سلم على إبنه الذي لم يره منذُ زمن ، وسجد سجدة الشكر لله ،ولم يقوى قلبه على فرحته برؤية إبنه وعودته من حيث كان إلى وطنه ، ففارق الحياة قبل أن يكمل السلام على أهله .

أمين القابلتي المنحدر لمحافظة إب ، ماهو إلا نموذج لآلاف اليمنيين الذين بطش بهم العيش فضطرتهم الظروف للسفر إلى خارج الوطن ، مات أمين تاركًا خلفه أسرته الصغيرة التي كانت تنتظره بكل لهفة .

<