نجاة ثلاث فتيات بأعجوبة بعد اقتيادهن الى ”وكر دعارة” بصنعاء (تفاصيل)

أفادت مصادر مطلعة بالعاصمة صنعاء، بنجاة ثلاث فتياتبأعجوبة بعد اقتيادهن من قبل أخريات الى وكر دعارة.

وذكرت المصادر لـ"المشهد اليمني" أن البنات الثلاث الناجيات ذهبن الى الحديقة، وخلال جلوسهن فيها التقين بثلاث بنات أخريات و أمهن، يمارسن تصرفات غريبة و يدخنين بقوة حبة بعد حبة، فيما اثنتين منهن كـ"المسترجلات في هيئتهن"، ليتم بعد ذلك التعارف بينهن والجلوس معا لشرب الشاهي وأكل الكيك، الا أن احد الثلاث الناجيات رفضت اكل أي شيء، او تعاطي الدخان او شيشة، ليبدأن الثلاث الاخريات وأمهن (ليست بامهن) بعزومة الثلاث الناجيات بسيارتهن الى منزلهن بغرض استكمال السمرة وتعاطي القات.

واشارت المصادر الى انه وعلى الرغم من حرص الثلاث الناجيات بعدم الذهاب مع صديقات غير معروفات، الا أن اثنتين منهن كن متحمسات للذهاب مع الثلاث المجرمات وأمهن، فيما اختهن الثالثة التي لم تتعاطى أي شيء رافضة للذهاب معهن، وبمجرد دخولهن الى منزل العزومة المزعوم، ابتدى أن شكله غير مطمأن، وأن أول ما يدخله احد يعرف أنه "شقة دعارة"، ليجلسن معا ويحيكن الكلام الذي بدى أغلبه متناقض، مع التلعثم في مناداة بعضهن بأسمائهن غير الأسماء الذي قالين للثلاث الناجيات في الحديقة بها، واستمرين في الدخول والخروج والتهامس الممزوجة بالنظرات الغريبة، فيما الأم المزعومة جالسة تتصل بشكل متواصل؛ ما دفع الثلاث الناجيات بأعجوبة الى الاحساس بالخوف، لتفطن اختهن الثالثة بالاتصال بأخوتها لكي يحضروا يروحهن الى منزلهن، ما اثار فزع الام المزعومة التي يعتقد انها زعيمة عصابة الدعارة، لتبدأ برفع صوتها عليهن وتغيير تعاملها معهن، ما دفعهن الى الهروب بسرعة من المنزل واقتياد سيارتهن بسرعة جنونية الى الشارع العام وصولا الى منزلهن.

و وجهت المصادر نصيحة لكافة الفتيات بضرورة الحذر من الفتيات والبنات الغريبات الذي يتعرفين عليهن ويعزمنهن الى الأكل أو الشرب، نظرا لوقوع عشرات البنات في الفخ.

جدير بالذكر ان العاصمة صنعاءالواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، تشهد انفلات أمني وجرائم خفية لا تظهر للعيان، بدافع الفقر والبطالة واستغفال البريئات والابرياء.

<