حالة إستنفار غير معلنة في العاصمة

قالت مصادر مطلعة، إن قيادات الصف الأول في مليشيا الحوثي تعيش حالة استنفار غير معلنة ليومها الثالث على التوالي توجساً من انفجار ثورة غضب شعبية، بالتزامن مع الذكرى السنوية لانتفاضة 2 ديسمبر التي فجرها الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح.

 

وأوضحت المصادر، أن حالة إرباك شديدة تعاني منها قيادات مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً، فرضت بموجبها إجراءات أمنية مشددة وانتشارا أمنيا غير مسبوق في مختلف الشوارع والأحياء السكنية بالعاصمة صنعاء.

 

وحسب مصادر إعلامية، بدأت مليشيا الحوثي منذ 3 أيام بنشر عشرات النقاط الأمنية على مداخل العاصمة صنعاء وشوارعها.

 

وتعيش العاصمة صنعاء حالة طوارئ واستنفار غير معلنين، في ظل الانتشار الأمني الكثيف الذي لا يخلو من التقارير الاستخباراتية اليومية.

 

وزادت المخاوف الحوثية في مختلف المناطق التي تخضع لسيطرتها من انفجار غضب شعبي بعد موجة القمع والانتهاكات الحوثية التي لم يسلم منها أحد بعد أن وصلت إلى هتك أعراض المواطنين والزج بالنساء في معتقلات سرية لأشهر.

<