خرق جديد لـ اتفاق الرياض والتفاف فاضح على أهم بنوده .. الانتقالي ينقلب مجددا

استعدى ما يسمى المجلس الانتقالي صباح اليوم السبت جنود وقوات أمن يتبعون الجيش الوطني والقوات الحكومية الى معسكرات الشرعية في عدن والتي استولى عليها في انقلابه الاخير.

وقالت مصادر عسكرية  ان الانتقالي قام بتسجيل تلك العناصر في كشوفات خاصة لإضافة أسمائهم الى قوائم مليشيا الانتقالي التي طلبتها السعودية وتقديمهم باعتبارهم تابعين لها ،وذلك في إطار خطوة دمج مسلحي المليشيات بالقوات الحكومية التي أقرتها اتفاقية الرياض الأخيرة 5 نوفمبر الحالي.

وتهدف هذه الخطوة الى خلط الأوراق وعرقلة قيادة الانتقالي اتفاق الرياض التي أشرفت عليها المملكة العربية السعودية بهدف ارباك رعاة المبادرة وتصعيد الاوضاع العسكرية والامنية.

وتستولي مليشيات الانتقالي على معسكرات الشرعية في بدر وجبل حديد والصولبان بخورمكسر ودار سعد وصلاح الدين بالبريقة منذ 11 أغسطس الماضي ، حيث استدعت جنود الشرعية الى معسكراتهم السابقة لضمهم الى قوام مليشياتها .

وتعد هذه الخطوة خرقا واضحا وفاضحا وخطيرا لاتفاق الرياض.

<