جمعية الصم تطالب بإخلاء معهد المعاقين من الجيش في تعز

طالب رئيس جمعية الصم والبكم بتعز عبدالحليم الشميري السلطة المحلية بإخلاء معهد تنمية المعاقين من قوات الجيش.

وأضاف الشميري بأن معهد تنمية المعاقين غرب مدينة تعز مازالت تتواجد فيه قوات من اللواء 17 ومحور تعز منذ مايزيد عن أربع سنوات، بعد سيطرة الجيش على منطقة الضباب من مسلحي الحوثي.

وأوضح الشميري أن المعهد تعرض للدمار حين كانت تتمركز فيه جماعة الحوثي، لافتاً إلى أن كل الورش الخاصة بالنجارة والحدادة وكل تجهيزاته المختلفة انتهت، وأصبح المعهد يحتاج إلى إعادة تجهيز من جديد، مؤكداً أن أكثر من 300 طالب من الصم والبكم فقدوا أعمالهم منذ اندلاع الحرب، بعد أن كانوا يعملون في الورش الانتاجية الخاصة بالمعهد .

وأشار الشميري إلى أن السلطة المحلية لم تتفاعل مع مطالب الصم والبكم المتكررة في إخلاء المعهد من العسكريين، وإعادة تجهيزه وتحقيق مطالبهم فيما يتعلق بتوظيف من تخرج منهم من الثانوية، مضيفاً أن هناك 2000 معاق ومعاقة أغلبهم من الصم والبكم لم يحصل أحد منهم على درجة وظيفية .

ولفت الشميري إلى أن السلطة المحلية بتعز لم تقدم أي دعم مالي أو إداري للجمعية لتنفيذ برامجها، لاسيما برنامج الحد من الإعاقة، مؤكداً أن الجمعية قدمت مشروع دراسة تتعلق بتحسين وضع المعاقين صحياً واجتماعياً لكنه لم يجد أي تجاوب.