مسؤول بارز في سقطرى يخرج عن صمته و يتوعد برد قاسيٍ وحاسم وهذا اهم ماصرح به (تفاصيل)

أكد مدير عام شرطة محافظة سقطرى فائز سالم موسى طاحس أن إدارة الشرطة انتهت من عمل خطة أمنية شاملة لتأمين المحافظة وحفظ الأمن والاستقرار فيها .

وأضاف فائز  بأن الأمن في المحافظة سوف يضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن وإثارة الفوضي في مناطق الجزيرة، لافتاً إلى أن المحافظ رمزي محروس يعمل بكل جهده من أجل تقديم الدعم لإدارة شرطة جزيرة سقطرى.

وأشار إلى أن تعامل الشرطة والسلطة المحلية لإنهاء الاعتصامات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة حديبو كان بحكمة، وانتهت الأزمة دون أي أضرار من الطرفين حسب تعبيره، موضحاً أن السلطة المحلية وجهت الأمن بالتعامل مع المعتصمين باحترام وعدم الاصطدام معهم كون من قام بتنظيم الاعتصام حسب قوله يبحثون عن تأجيج الأزمة في محافظة سقطرى.

وكان قد أُصدر قرار بتعيين فائز سالم موسى طاحس بدلاً عن العميد “أحمد علي الرجدهي الموالي للإمارات” ورفض الأخير التسليم، وأدى ذلك إلى قيام المحافظ محروس بتوجيه قوات الجيش في الانتشار في مناطق الجزيرة.

وتشهد الجزيرة منذ أشهر حالة احتقان سياسي كبير، بعد قيام أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في الجزيرة بتنظيم اعتصام للمطالبة بإقالة المحافظ محروس واتهامه بالتقصير في تقديم الخدمات للمحافظة، وتعيين أشخاص في مناصب إدارية حكومية بمعايير حزبية حسب بيان سابق للمعتصمين .

وكانت قد خرجت مظاهرة قبل ايام، مؤيدة للمحافظ محروس ومنددة بما تقوم بها الإمارات من عبث وإثارة للفوضي في الجزيرة حسب تعبير بيان سابق عن المظاهرة