خمس علامات ستجعلك تعرف ان كانت ناجحاً وان كنت لا تدري تعرف عليها

يختلف تعريف النجاح من شخص إلى آخر، فقد يراه بعضهم من خلال الوصول لمنصب معين أو العمل بشركة ما أو امتلاك ثروة ضخمة أو ربما منزل كبير وسيارة فارهة. ولكن ماذا إن كان معيار النجاح مختلفًا؟ فربما أنت شخص ناجح بالفعل دون أن تدري!

 

وحسب موقع إذاعة صوت ألمانيا "دويتشه فيله"، يلفت تقرير بمجلة فوربس الانتباه إلى 5 علامات، إن امتلكها شخص ما، تعد دليلاً على أنه إنسان ناجح سواء في عمله أو حياته بشكل عام، حتى وإن لم يدرك الشخص ذاته أنه ناجح، وأن هذه العلامات إشارة على نجاحه، وهذه هي العلامات الخمس:

 

لا تخشى التعبير عن نفسك

العلامة الأولى على أنك شخص ناجح هي حينما لا تخشى التعبير عن نفسك والحديث بثقة، خصوصًا عندما تعلم أنه في كل مرة لا يتحدث الموظف عن مشكلة ما تحتاج إلى حل، يكلف مكان عمله، خسائر مالية.

وإن كنت تخشى التعبير عن آرائك ومشاركة أفكارك، فممكن أن تبدأ بمحاولات بسيطة مع أشخاص مقربين لك لتشعر ببعض الأمان، مع إخبارهم أنك تسعى لتقوية ثقتك بنفسك عند الحديث مع الآخرين. والاستعداد المسبق وكتابة ما ترغب في الحديث عنه وتحديد أهدافك من الحديث من شأنها مساعدتك.

 

التركيز على اللحظة الحالية

القدرة على التركيز على اللحظة الحالية والاستمتاع بها هو العلامة الثانية على النجاح، فوفقًا لدراسة أمريكية، يؤمن 90 % من الأمريكيين أن الشعور بالسعادة هو المؤشر الأكبر على النجاح.

وحتى تكون قادرًا على الاستمتاع باللحظة الحالية، حاول أن تركز على أنشطة يومك، وكيف تؤديها بحماس، ابتعد عما يشغل ذهنك، وتأمل أنشطة يومك في أثناء قيامك بالمشي أو الجري أو حتى أثناء تناول طعام صحي بهدوء وغيرها من الأنشطة التي تقوم بها لتخلي ذهنك مما يشغله.

 

يضع لنفسه أهدافًا مع بداية كل عام جديد

هل تعلم أن 8% فقط من الأشخاص التي تضع لنفسها أهدافًا مع بداية كل عام جديد هم من يحققونها بالفعل؟! فإن كنت لا تخشى الحلم بتحقيق هدف ما مهما بدا الأمر صعبًا في البداية، فأنت بالتأكيد شخص ناجح أو على الأقل لديك القدرة على تحقيق النجاح، ولكن بشرط الاعتراف لنفسك بالدافع الحقيقي وراء رغبتك وقيامك بخطوات حقيقية من أجل تحقيق ما تحلم به.

 

تقبل احتمال الفشل

النجاح لا يعني أنك محصن من الفشل، بل العكس تمام. فالعلامة الرابعة على النجاح هي تقبل احتمال الفشل وعدم السماح له عند حدوثه بالسيطرة عليك لفترة طويلة، حيث إن الفشل يستمد معناه من مدى استسلامك له.

ولا تخشى مشاعر الخوف من الفشل، وإنما فقط حاول التعامل معها بشكل طبيعي ولا تعطيه أكبر من حجمه، وتذكر ما تعلمته والخبرة التي اكتسبتها من أي فشل سابق يمكنه أن يساعدك كثيرًا.

 

التعامل بذكاء وتواضع مع المحيطين بنا

إن كنت تعلم أنك لست مركز الكون، فأنت بالتأكيد ستكون على الطريق الصحيح. فالعلامة الخامسة للقائد الناجح هي قدرته على التعامل بذكاء وتواضع مع الأشخاص المحيطين به وأخذ احتياجاتهم ورغباتهم دائمًا في الاعتبار، بغض النظر عن حجم ما حققته سابقًا من إنجازات.