حريق يدمر قلعة شوري اليابانية المسجلة من مواقع التراث العالمي‎

دمر حريق، اليوم الخميس، قلعة شوري المسجلة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) من مواقع التراث العالمي، والواقعة على جزيرة أوكيناوا في جنوب اليابان، وأتت النيران على القاعة الرئيسية التي يزيد عمرها على 500 عام.

واستمر الحريق في القلعة الخشبية، التي كانت ذات يوم قصرًا، والقلب الثقافي لمملكة ريوكويو التي ازدهرت من القرن الخامس عشر إلى القرن التاسع عشر، لمدة نحو 12 ساعة، قبل أن يتمكن رجال الإطفاء من السيطرة عليه بعد الظهر.

وتعرضت القلعة لحرائق وأعيد بناؤها عدة مرات، ودمرت في المرة السابقة أثناء الحرب العالمية الثانية، وكان إصلاحها رمزًا على تعافي أوكيناوا التي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح، بعد ما شهدته من قتال عنيف بين القوات الأمريكية واليابانية.

وقال ديني تاماكي، حاكم أوكيناوا، الذي قطع رحلة لكوريا الجنوبية بسبب الحريق: ”قلبي يمزقه الألم وأشعر بخسارة لا توصف“.

وأضاف: ”وفي الوقت نفسه أشعر بقوة أنه يتعين علينا إعادة بناء قلعة شوري رمز مملكة ريوكيو وأحد مظاهر تاريخها وثقافتها“.

وأظهرت لقطات تلفزيونية، سكانا وسائحين بعضهم يبتهلون باكين وهم يتابعون تصاعد الدخان من أطلال صرح كان يومًا قلعة حمراء تسر الناظرين.

وكتبت أودري أزولاي، مديرة اليونسكو، على ”تويتر“: ”مشاعر عميقة وتضامن صادق مع شعب اليابان… هذه خسارة للبشرية بأسرها“.