تم إجباره على القفز اثناء السير.. وفاة شاب مصري تحت عجلات القطاربسبب ”تذكرة”

ي حادث مروع هزَّ مشاعر المصريين وأثار سخطاً واسعاً على مواقع التواصل لقي شاب مصرعه أسفل عجلات قطار وأصيب آخر بعدما أجبرهما مسؤولو قطار على القفز منه أثناء سيره.   وتبين أن مسؤولي قطار الإسكندرية الأقصر أجبروا شابين على القفز منه أثناء سيره، بسبب عدم قدرتهما على سداد قيمة تذكرة الركوب، فلقي الأول مصرعه دهساً أسفل عجلاته، وفصل القطار رأسه عن جسده، وأصيب الآخر بإصابات خطيرة.   وكشفت وزارة النقل المصرية تفاصيل الحادث، وقالت إن الحادث وقع بمدينة طنطا أثناء سير قطار رقم 934 مكيف الإسكندرية - الأقصر، مضيفة أنه خلال قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب، وهما من الباعة الجائلين بسداد قيمة تذكرة الركوب امتنعا عن السداد.   وذكرت أنه خلال تهدئة سير القطار بمحطة دفرة بطنطا لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قام الراكبان بالنزول من القطار أثناء سيره، مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفي في الحال، وأصيب الآخر وتم نقلهما لمستشفى طنطا العام.   وقررت الهيئة التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد وإحالته إلى النيابة العامة بمدينة طنطا كما قررت وقف رئيس القطار ومحصليه لحين انتهاء التحقيق معهم.   من جانبه أكد وزير النقل، الفريق كامل الوزير، أنه لن يسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري، مضيفاً أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات تجاه مسؤولي القطار.   وقال إن الشاب ضحية الحادث يدعى محمد عيد يبلغ من العمر 23 عاماً، ويقيم في مدينة شبرا الخيمة، مؤكداً أنه تقدم بخالص التعازي لأسرته، ومتعهداً باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذا الحادث.   وأضاف أن الوزارة ستقوم بصرف إعانة قيمتها 100 ألف جنيه، لأهل الشاب المتوفى، و20 ألفاً للمصاب، إضافة إلى التعويض اللازم الذي يقره القانون.