إفشال عملية تسلل حوثية إلى الدريهمي عبر قافلة إغاثية تابعة لبرنامج الغذاء

أفاد متحدث عسكري في القوات المشتركة،  بالساحل الغربي أن، وحدات من القوات أحطبت عملية تسلل لمسلحين حوثيين كانوا يعتزمون الدخول إلى مدينة الدريهمي عبر قافلة إغاثية تابعة لبرنامج الغذاء العالمي.

وكان برنامج الغذاء العالمي أعلن الخميس وصول قافلة له إلى مركز الدريهمي لإغاثة المحاصرين هناك منذ شهور.

وقال العميد وضاح الدبيش المتحدث الرسمي لعمليات الساحل الغربي إن طائرات الاستطلاع التابعة للقوات المشتركة رصدت يوم الأربعاء نحو 10 آليات عسكرية ومسلحين حوثيين يفوق عددهم الخمسين كانوا يحاولون التسلل إلى مديرية الدريهمي عبر قافلة إغاثية لبرنامج الغذاء العالمي قادمة من صنعاء.

وأضاف إن قوات اللواء الثالث عمالقة أفشلت العملية و وتم إيقاف القافلة ومُنعت من المرور حتى يتم انسحاب العناصر المتخفية وراء القافلة الإغاثية.

وأوضح أن القافلة وبعد إحباط محاولة التسلل، وصلت يوم الخميس إلى مديرية الدريهمي تحت إشراف وتسهيل التحالف العربي والقوات المشتركة.

وكشف الدبيش أن قبول برنامج الغذاء العالمي إرسال مساعداته من عدن جنوبًا إلى صنعاء شمالًا ثم الحديدة غربًا، وذلك استجابة لطلب الحوثيين، قاطعا آلاف الكيلو مترات، بينما المسافة التي تفصل الدريهمي عن عدن لا تتجاوز خمس  ساعات.

وأشار الدبيش إلى أن الحوثيين منعوا قبل أسبوعين برنامج الغذاء العالمي من إدخال مساعداته للسكان المحاصرين ، وأصرت على دخولها من المواقع التي تسيطر عليها، لغرض التمويه حتى تتمكن من تزويد قواتها المتواجدة في وسط المدينة بالجنود والأسلحة المختلفة.