مأرب .. اشتباكات بين الجيش ومسلحين قبلين هاجموا نقاط عسكرية

هاجم مسلحين قبليين، فجر اليوم الخميس، نقاطاً عسكرية شمالي محافظة مارب، مما تسبب في اندلاعاشتباكات عنيفة.

وقالت مصادر عسكرية وقبلية، إن مسلحين من "آل مثنى" هاجموا فجر اليوم نقاطاً للجيش في منطقة "العرقين" بالقرب من حقول صافر بمديرية الوادي شمالي المحافظة.

وأضافت المصادر أن الجيش رد على المهاجمين بالسلاح الثقيل واندلعت على إثر ذلك اشتباكات بين الطرفين.

وأفاد سكان محليون بسماع أصوات انفجارات عنيفة يُعتقد أنها لدبابات استخدمها الجيش خلال الاشتباكات.

ولم تورد المصادر أسباب الاشتباكات وما أسفرت عنه من ضحايا، لكن مسلحين من "آل مثنى" كانوا قد نصبوا خلال الأسابيع الماضية قطاعا للمطالبة بتعويضات من التحالف بحجة تعرض معدات تابعة لهم لقصف طيران التحالف في منطقة "المنين" خلال المعارك مع الحوثيين في 2015.

وتأتي هذه الاشتباكات غداة تصدير شحنة نفط من حقول صافر، للمرة الأولى منذ مطلع العام 2015.

وكان أمس الأربعاء هاجم مسلحين قبليين من قبيلة الدماشقة، ناقلات نفط كانت في طريقها إلى شبوة، مما تسبب في مواجهات مع الجيش واحتراق بعض الاليات.

<