إحتجاج رسمي من الحكومة «الشرعية»للتحالف بشأن إنسحاب القوات الإماراتية من «عدن»

كشف مصدر حكومي اليوم الخميس ان الحكومة اليمنية في الرياض تقدمت باحتجاج رسمي للتحالف على خلفية عمليات الدور والتسليم للمنشئات الحكومية في عدن بين القوات الاماراتية والسعودية دون إشراف من الحكومة الشرعية او التنسيق معها. 

 

ونقلت صحيفة أخبار اليوم عن المصدر الحكومي قولة الذي طلب عدم الكشف عن هويتة ان الحكومة طالبت ( المالكي ) يوم امس الأربعاء وأبلغته احتجاج الحكومة ورفضها لأي إجراءات أمنية او عسكرية يقوم بها التحالف دون التنسيق وتحت إشرافها معتبرتا تجاوز التحالف للحكومة الشرعية غير مقبول ومرفوض. 

 

وطالبت التحالف بوضع المنشئات التي انسحبت منها قوات الامارات يجب ان تخضع لاشراف الحكومة الشرعية ، وان عملية التبادل يجب ان تتم بإشراف وموافقة من الحكومة الشرعية

 

وأضاف المصدر الحكومي ان الحكومة طلبت من التحالف تفسير حول التسريبات التي تنشرها وسائل العام حول بنود مسودة الاتفاق وان الحكومة طالبة التحالف بإيضاح ما اذا كانت تلك التسريبات صحيحة على خلاف المتفق علية خاصة ما نشرتة صحيفة الشرق الأوسط

 

واكد المصدر الحكومي ان الحكومة وبعد تقديم تعديلاتها على المسودة المقترحة للاتفاق مع مايسمى المجلس الانتقالي لم تتسلم وحتى اللحظة المسودة النهائية لمراجعتها قبل التوقيع النهائي عليها

 

وأوضح المصدر الحكومي ان الجكومة أبلغت التحالف انها سترفض اَي بند في مسودة الاتفاق يخالف او يتعارض مع المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني او اَي بنود تمس الثوابت الوطنية  

 

وكذلك تفكيك الميليشيات المسلحة الخارجة عن سلطات الدولة وإعادة هيكلتها وتوزيعها امرا لا يقبل النقاش او التفاوض. 

 

وختم المصدر الحكومي حديثة " بان المسودة النهائية التي سيقدمها الأشقاء ستخضع للمراجعة من قبل اللجنة المعنية والرئيس. 

<