ردود فعل غاضبة .. إمارتية تستفز اليمنيين وتقول :”المرأة الصنعانية جارية وخادمة”

"جارية وخادمة"، هكذا وصفت الناشطة الإماراتية نورا المطيري، المرأة الصنعانية، لتستفز اليمنيين على موقع التواصل الإجتماعي بعد نشر تغريدة لها تسيء للمرأة اليمنية.

 

وكتبت المطيري تغريدة لها على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" قالت: "إن المرأة في صنعاء، وفي شمال اليمن عموما، ما زالت في مرحلة الجاهلية، مجرد جارية وخادمة".

  وأضافت: "يظنون-أي اليمنيون- إن المرأة لا شيء، والسبب هو الجهل المدقع، ولن يتطور اليمن يوما في كل شيء".

 

وتابعت مستفزة أبناء اليمن في الشمال: "أعتقد شخصيا، أنه في الجنوب، المسألة مختلفة كليا".

 

في المقابل، توالت ردود اليمنيين الغاضبة على تغريدة "المطيري" التي اساءت للمرأة اليمنية، وبلغت ما يقالب ألفي رد للدفاع عن المرأة اليمنية وكرامتها.

 

وعلق رئيس قطاع التلفزيون اليمني، جميل عزالدين، على الناشطة الإماراتية قائلاً:" عن أي جاهلية تتحدثين جاهلية الفكر لا أظن، فهي المعلمة والطبيبة والدكتورة الجامعية والمهندسة وسيدة الاعمال والوزيرة والسياسية والإعلامية والشاعرة والأديبة".

 

وأضاف عز الدين: "جاهلية السلوك هي العفيفة المحتشمة المتزنة الصبورة العاملة بكتاب الله وسنة رسوله، أما رعاية أسرتها فشرف يقدره من لم تربيه أمه".

 

الصحفي اليمني صالح البيضاني علق ساخراً بقوله: " كلام في منتهى السطحية والسذاجة للأسف".

 

وفي السياق نفسه، رد الكاتب والروائي اليمني محمود ياسين على المطيري وقال: ان تمضي أيامك في مجادلة نورا المطيري وإيضاح أمور بديهية فذلك هدر للوقت والمهابة، مضيفاً: "تتحدث هذه الفتاة عن يمن آخر لا نعرفه".

 

وأضاف ياسين: هي بحاحة لأن تبدو متحررة فاخترعت يمنا مكتظا بالجواري، لا يمكن أن تخبر المطيرية أن المرأة في اليمن وزيرة وبرلمانية قبل عشرين عاما من السماح لنورا بقيادة السيارة.

 

أما المحامي اليمني محمد المسوري فقد علق بقوله: كفى كذبا.. المرأة اليمنية متعلمة ومثقفة ودكتورة ومهندسة ومحاميه وأديبة وشاعرة ومعلمة وأكاديمية وإعلامية وحقوقية ....الخ"؟

 

وأضاف: "من قبل أن تتعلمي أنتي النسخ واللصق الذي تعيشين وتعتاشين عليه، توقفي عن إرضاء الداعمين لك على حساب اليمنيين.

 

وأشار المسوري إلى أن الكاتبة الإمارتية تتمادى وتسيء لليمن يوم بعد يوم، مشيراً بأن هذا شيء لايمكن السكوت عليه.

<