قتل والدته وشقيقته.. تفاصيل جريمة قتل بشعة هزّت «عمران» بطلها مسلّح «حوثي»

قَتَل، مسلح حوثي، والدته وشقيقته؛ وذلك بعد رفضهما، اعطاءه الذهب، دعماً لما يٌسمى بـ"المجهود الحربي".

 

 

عـــاجل : انقلاب تركي جاري الآن على "اردوغان" ووكالة "رويترز" تنقل هذا الخبر الصادم .. ماذا يحدث

 

عـــــاجل .. انقلاب مفاجئ في السعودية قبل قليل .. وهجوم عنيف يستهدف اول أمراء الاسرة الحاكمة .. وهذا ماحدث له (صورة)

وقالت مصادر محلية في محافظة عمران، إن أحد عناصر مليشيا الحوثي، بمديرية جبل يزيد غربي مدينة عمران عاد من إحدى الجبهات،امس الخميس، وفور وصوله، طالب شقيقته المطلقة مقتنياتها من الذهب دعما لما يُسمى بـ"المجهود الحربي"، والتي رفضت، فباشرها بإطلاق الرصاص الحي، مع والدته، فارقتا على إثرها الحياة مباشرة".

 

وأوضحت المصادر، أن المسلح الحوثي، كان قد نزع الصاعق من القنبلة التي كان يحملها، وتركها بجوار والده، وأشهر سلاحه الكلاشينكوف، وباشر باطلاق الرصاص على والدته وشقيقته، واللتان فارقتا الحياة، فيما قام الأب برمي القنبلة إلى خارج المنزل، قبل انفجارها.

 

يُشار الى أن هذه الأسرة كان، اثنان من ابنائها قد قتلا مع مليشيا الحوثي في جبهات القتال، فيما لا يزال الثالث الذي عاد لقتل والدته وشقيقته، مستمرا في القتال مع الحوثيين حتى اليوم.

 

وانتشرت مؤخرا الجرائم التي عادة ما يرتكبها عناصر المليشيا الحوثي بحق أقاربهم؛ والتي تأتي - بحسب مراقبين - كنتيجة للتعبئة الطائفية الخطيرة التي يتم تلغيم عقولهم بها، حيث يتم تعبئتهم على أن من يخالفهم كافر ومنافق يستحق القتل والإعدام.

 

جدير بالذكر أن المجهود الحربي بات هو العنوان الكبير الذي تستخدمه مليشيا الحوثي لنهب التجار والمواطنين، في المناطق الخاضعة لسيطرتها، منذ انقلابها على الدولة في سبتمبر 2014.

نسعد بمشاركتك