اعلان حالة الطوارئ في هذه المحافظة بعد سيطرة الجيش على مشارفها

استدعت مليشيا الحوثي، اليوم الخميس، عناصرها بعد توجيهاتها للمشرفين بقطع الإجازات والعودة فورا للجبهات.

وتأتي تلك التوجيهات في وقت تعيش فيه قيادات المليشيا حالة من الرعب بعد انتصارات الضالع خوفا من سقوط وشيك لمحافظة إب.

وأوضحت مصادر محلية أن إعلان حالة الطوارىء جاءت بعد انتصارات الضالع والتي تعتبرها المليشيا خط الدفاع الاول لمحافظة إب.

وأضافت المصادر أن قيادات حوثية متخوفه من سيطرة الشرعية على أكبر مخزون بشري وخاصة في ظل الرفض المطلق لمواطني إب للحكم الكهنوتي السلالي.

ولفتت المصادر أن محافظات اب و ريمة وتعز باتت أكثر المحافظات التي تثير قلق الحوثيين في شمال اليمن وخاصة بعد تزايد أعداد المقاتلين المناوئين للحوثي من أبناء هذه المناطق.

ونوهت المصادر بأن بعض المقاتلين الحوثيين رفضوا العودة للجبهات بعد خصم المليشيا نصف الراتب الذي تدفعه للمقاتلين بعد خروجهم من الجبهات بعد اشتداد الأزمة المالية التي تعصف بالمليشيا في الآونة الاخيرة

نسعد بمشاركتك