بحضور قيادات من السلطة المحلية والعسكرية والأمنية في المحافظة تعز تحتفي بزفاف جماعي ل60 جريحا مبتوري الأطراف من افراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية 

اقيم صباح اليوم بمنتزه التعاون حفل زفاف جماعي ل60 جريحا مبتوري الأطراف من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في المحافظة.

 

وفي الحفل الذي حضره وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي وقائد محور تعز اللواء الركن سمير الصبري ومدير عام شرطة المحافظة العميد منصور الاكحلي وعدد من قادة الألوية والقيادات العسكرية والأمنية ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات في المحافظة . 

 

وخلال الحفل القى وكيل أول المحافظة كلمة السلطة المحلية هنأ فيها العرسان الأبطال بفرحهم وعرسهم الميمون ،مشيدا  بدورهم البطولي الأكبر في الدفاع عن المدينة وتضحياتهم وهم يدافعون عن الدين والوطن من ميليشيا الحوثي الانقلابية، مشيرا ان كل خير يأتي لهذا الوطن هو ثمرةٌ من ثمار تضحيات الجرحى ورفاقهم الذين سبقوهم وارتقوا الى ربهم شهداء ورفاقهم الصامدون في الثغور والجبهات لكي تبقى تعز حرة أبية شامخة .

 

وقدم المخلافي شكره وتقديره لكل من ساهم وتعاون في هذا العرس الرائع والمتميز وعلى رأسهم الشيخ حمود سعيد المخلافي الذي يبذل كل جهده ووقته لمساعدة الجرحى وعلاجهم والى مؤسسة شهيد  التنموية وخطوات للتنمية الإنسانية على جهودهم في تنفيذ وإنجاح هذا العرس الجماعي العظيم لهذه الدفعة من الجرحى المبتورين 

والشكر ايضا لكل من ساهم في التخفيف من معاناة جرحى المحافظة . 

 

كما القي في الحفل عدد من الكلمات عبرت في مجملها عن الاحتفاء بهذه المناسبة الغالية على قلوب أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من مبتوري الأطراف واهمية ادخال السعادة في نفوسهم والوقوف معهم، والاهتمام بالجرحى بشكل عام وضرورة تعاون الجميع لعلاجهم والتخفيف من معاناتهم  .

 

وتخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية والقصائد الشعرية المعبرة عن الاحتفال بزفافهم، ومكانتهم في قلوب كل ابناء تعز ، نالت استحسان الحاضرين  .

 

هذا وقد شارك في حفل زفاف الجرحى مبتوري الأطراف، الالاف من ابناء مدينة تعز، في موكب فراحئي كبير جابوا خلالها شوارع المدينة يتقدمه عدد من القيادات العسكرية والامنية والوجاهات الاجتماعية وجموع غفير من المواطنين وصولا الى منتزه التعاون لمشاركة فرحهم  .