الحكومة الشرعية تطالب الامم المتحدة بحسم ملف موانئ الحديدة

طالبت الحكومة اليمنية الشرعية،الأمم المتحدة بحسم موضوع القوات المحلية المخولة بإدارة موانئ ومدينة الحديدة، وتعزيز آلية الرقابة الثلاثية، بما يضمن منع استغلال الحوثيين لتلك الموانئ لتهريب السلاح وتمويل الحرب وإطالة أمدها.

 

جاء ذلك خلال لقاء جمع وكيل وزارة الخارجية اليمنية للشؤون السياسية، منصور بجاش، امس الاول، في الرياض، مع الرئيس الجديد للجنة تنسيق إعادة الانتشار ورئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة الجنرال الهندي، اباهيجيت جوها، ناقشا خلاله سبل تنفيذ اتفاق الحديدة وتثبيت التهدئة.

ودعا المسؤول اليمني، الأمم المتحدة وبعثتها في الحديدة ولجنة تنسيق إعادة الانتشار للقيام بمسؤولياتهم "للضغط على المتمردين للالتزام بما تم الاتفاق عليه وتعزيز آلية الرقابة الثلاثية"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

كما طالب الأمم المتحدة وبعثتها "بحسم موضوع قوات الأمن المحلية المسؤولة عن إدارة أمن الموانئ ومدينة الحديدة وفقا للقانون اليمني، بما يضمن منع استغلال الحوثيين لتلك الموانئ لتهريب السلاح وتمويل الحرب وإطالة أمدها".

وأشار بجاش إلى جهود الحكومة الشرعية لتثبيت وقف إطلاق النار في الحديدة وحرصها على التخفيف من معاناة المواطنين، وتمسكها بتنفيذ الاتفاق وفقا لتفاهمات ستوكهولم.