اللجنة الامنية بتعز تناقش الاوضاع والمستجدات الامنية والعسكرية بالمحافظة

عقدت اللجنه الامنية بمحافظة تعز صباح اليوم الثلاثاء، اجتماعاً استثنانياً برئاسة وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي، وقائد محور تعز نائب رئيس اللجنة الامنية اللواء الركن سمير عبدالله الصبري، وذلك لمناقشة الاوضاع والمستجدات الامنية والعسكرية في تعز .

 

 

عـــاجل : انقلاب تركي جاري الآن على "اردوغان" ووكالة "رويترز" تنقل هذا الخبر الصادم .. ماذا يحدث

 

عـــــاجل .. انقلاب مفاجئ في السعودية قبل قليل .. وهجوم عنيف يستهدف اول أمراء الاسرة الحاكمة .. وهذا ماحدث له (صورة)

ووقف الاجتماع الذي حضره وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن عبدالكريم الصبري ، ومدير عام شرطة تعز العميد منصور الاكحلي، واركان حرب المحور العميد عبدالعزيز المجيدي وقادة الالوية العسكرية والاجهزه الامنية ، على تطورات الاوضاع في المحافظة ومنها انقطاع صرف مرتبات الجيش والامن ، والاوضاع العسكرية في الجبهات وتحركات العدو فيها والاوضاع العسكرية والامنية في مدينة التربة .

 

وفي مستهل الاجتماع ناشد وكيل أول المحافظة ،القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية المشير الركن عبده ربه منصور هادي ونائبة ورئيس الحكومة الى صرف مرتبات الوحدات العسكرية والامنية في محافظة تعز وكذلك صرف مخصصات التغذية والمشتقات اسوتاً بالمحافظات الاخرى .

 

وأكد وكيل أول المحافظة على أن التحشيد وقطع الطرقات امراً مرفوض تحت اي مبرر وتحت اي ذريعة كانت ، وانه سيتم مواجهة هذه الظاهرة بحزم وفق الطرق القانونية الممكنة ، مشدداً على تنفيذ قرارت القيادة العسكرية العليا التي حددت مسرح عمليات الالوية العسكرية في المحافظة وخارج المحافظة ، مؤكداً أن الالوي العسكرية مكانها الحقيقي هو الجبهات ، وأن هناك اجهزة امنية مختصة ومكلفة باستتباب الامن وتثبيته في كل مناطق المدينة بما فيها التربة ، وأن الاجهزة الامنية وحدها المخولة بالجانب الامني .

 

واكد وكيل أول المحافظة على ضرورة تعزيز الجهاز الأمني وتمكينه من القيام بمهامه المتمثلة ببسط سيطرة الدولة وفرض هيبتها وانهاء المخططات الخبيثة للميليشيا الحوثية بزعزعة امن واستقرار المناطق المحررة ، داعياً الجميع الى العمل بروح الفريق الواحد دون الالتفات للمغرضين الذين يسعون دائماً الى زرع الفرقة وتجاوز ذلك بتمكين أدوات الدولة الضامنة لحقوق المواطنين وأمنهم واستقرارهم .

 

من جهته أكد قائد محور تعز نائب رئيس اللجنة الامنية اللواء الركن سمير عبدالله الصبري ، على أهمية توحيد الصفوف لاستكمال معركة التحرير وتفويت الفرصة على كل المتربصين بأمن واستقرار المحافظة .

 

 لافتاً الى إن قيادة محور تعز تعمل ضمن منظومة متكاملة مع الأجهزة الأمنية والسلطة المحلية لحشد كل الجهود وحل أية إشكالات تعيق توحيد الصفوف لتحرير وتأمين المحافظة .

 

وشدد الصبري على ضرورة تحمل قادة الوحدات العسكرية والامنية مسؤولياتهم المنوطة بهم وتكاتف الجهود بما يحقق هدف استكمال عملية التحرير وتثبيت الأمن والاستقرار واستعادة مؤسسات الدولة مشيراً الى أن الجيش الوطني والأجهزة الأمنية تعد قوة رادعة في سبيل خدمة المواطنين وحماية حقوقهم وفق استراتيجة عمل تهدف إلى تحقيق الانتصار على المليشيا وتثبيت الامن والاستقرار والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن المحافظة واستقرارها والمساس بحقوق أبنائها .

 

من جهته تطرق مدير عام الشرطة في المحافظة العميد متصور الاكحلي الى شرح عن جهود مختلف الوحدات الأمنية والعسكرية لحفظ الامن والاستقرار وتحقيق العدالة في المحافظة ،مشيراً الى التحديات التي تواجه الأجهزة الأمنية والعسكرية واحتياجاتها في المرحلة المقبلة ، داعيا الى عدم تحريف القضايا الجنائية والامنية وعدم استغلالها لأهداف خاصة بعيداً عن مضمونها الحقيقي ومحاولة ابعادها عن الجهات الرسمية .

 

كما شهد الاجتماع عدداً من المداخلات من قيادات الألوية العسكرية والأجهزة الأمنية وقيادات الجبهات عن الاحتياجات الضرورية للجنود ، واستمع الحاضرون إلى تقرير مفصل من مساعد مدير شرطة تعز العميد عدنان السقاف حول الأحداث التي شهدتها مدينة التربة وعن النتائج التي توصلت اليها .

نسعد بمشاركتك