تفاصيل جديدة حول واقعة حفلة ”آه يا حبيبي“ بالسعودية

أكدت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية عبر حسابها في موقع التواصل ”تويتر“، اليوم الخميس، أنها فتحت تحقيقا بما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع فيديو، ظهر فيه شخص يغني ”آه يا حبيبي“، مؤكدة على أنها اتخذت الإجراءات اللازمة بشأنه.

وأكدت عبر تغريدة: ”إشارة إلى الفيديو المتداول عن ”الغناء في أحد مراكز غسيل الكلى“ والذي يتبع إلى أحد الشركات المشغلة حيث تم التحقيق مع الشركة واتخاذ الاجراءات النظامية بحقهم“.

وكانت ”صحة جدة“ قد نفت المعلومات الواردة بكون المقطع المتداول وقع داخل مستشفى حكومي، مؤكدة أن الواقعة حدثت داخل مقر شركة مسؤولة عن علاج مرضى الفشل الكلوي، وفي الفناء الخارجي لمستشفى ”شرق جدة“، ولا يتبع للمستشفى إطلاقا.

وكانت ”صحة جدة“ قد قالت في بيان لها: ”إيمانًا من ”الصحة“ بأهمية التواصل، وتوضيحًا لعموم القراء الأفاضل حول ما نُشر، نفيدكم بأنه جرى بحث ما تضمنه المقطع، واتضح أنه احتفال بمناسبة اليوم الوطني الـ89، وذلك بمقر شركة مسؤولة عن علاج مرضى الفشل الكلوي، ويقع في الفناء الخارجي لمستشفى شرق جدة، ولا يتبع للمستشفى“.

وأكدت الصحة أن الشركة التي شهدت الواقعة خرجت عن الضوابط المفروضة في مثل هذه المناسبات، وسيتم اتخاء الإجراءات اللازمة تجاه ما بدر منها.

يذكر أن ناشطون تداولوا مقطع لشخص يغني أغنية ”آه يا حبيبي“ داخل مستشفى في جدة، وممرضات يصفقن له، وسط ذهول المراجعين، ما أثار استياء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات وزير الصحة باتخاذ الإجراءات اللازمة، وفتح تحقيق في الأمر.