أقوى تصريح للرئيس أردوغان وأخطر طلب حول امتلاك القوة النووية.. أمام كل رؤساء العالم

اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، متحدثا في الجمعية العامة الأممية، أن امتلاك الأسلحة النووية يجب أن يكون مسموحا للجميع أو ممنوعا للجميع، داعيا لتغيير في عمل المؤسسات الدولية.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء خلال انطلاق أعمال الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمقر المنظمة في نيويورك، إن المجتمع الدولي عاجز عن إيجاد حلول للتحديات التي يواجهها العالم.

وأشار الرئيس التركي إلى أن عدم المساواة بين الدول التي تمتلك الأسلحة النووية والتي لا تتمتع بها يقوض التوازن العالمي.

وتابع أدوغان: “نواجه اليوم قضايا ناجمة عن غياب العدالة.. هؤلاء الذين يمتلكون الأسلحة النووية يستخدمونها كأداة لممارسة الضغط، ويهددون هؤلاء الذين لا يمتلكونها. إن امتلاك الأسلحة النووية يجب أن يكون ممنوعا للجميع أو مسموحا للجميع”.

وجدد الرئيس التركي في كلمته الدعوة إلى إجراء تعديلات في نظام عمل مجلس الأمن الدولي، مشددا على أن “العالم أكبر من الخمس”، في إشارة إلى الدول دائمة العضوية فيه، أي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، التي تتمتع بحق النقض.

واعتبر أردوغان أنه حان الوقت منذ زمن لتغيير هذا المفهوم ونظام عمل المؤسسات والقواعد التي تدير العالم.