السعودية لا تستبعد عملا عسكريا ضد إيران

اعلن وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، إن بلاده ستدرس جميع الخيارات، بما فيها العمل العسكري، للرد على قصف المنشآت النفطية الذي تُتهم إيران بالوقوف خلفه.

وفي تصريحات أدلى بها الثلاثاء، شدد الجبير على أن الرياض ستدرس جميع الخيارات بما فيها العمل العسكري بعد اكتمال التحقيق في الهجوم على منشأتي النفط يوم 14 سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال الجبير "نود أن نتفادى الحرب بأي ثمن لكنّنا لن نقف مكتوفي الأيدي".

وأضاف "الإيرانيون ليسوا جادين في التعامل مع المفاوضات ويريدون رفع العقوبات عنهم لكي يواصلوا المماطلة".

وكانت جماعة الحوثي تبنت الهجمات على منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية، لكن الرياض وواشنطن وبعض العواصم الغربية قالت إن إيران هي من شنت الهجمات.

وفي سياق متصل، قال الوزير السعودي إن بلاده كانت دقيقة في قصفها باليمن "لكن الإعلام يلومنا على كل ما يحصل هناك".