اعلان رسمي ورد قبل قليل من السلطات السعودية ..اي مغترب يمني مهما كان وضعه المادي واي كانت مهنته يمكنه استقدام عائلته للزيارة ولا رسوم على الزوجة والاولاد

فتحت المملكة ابوابها للزيارات والسياحة واعلنت عن توفير عدد كبير من التاشيرات للراغبين في الحصول عليها بكل يسر .

التأشيرات هدفها الترويح السياحي ومحاولة استقطاب اعداد كبيرة من السياح  من اوروبا وامريكا وغيرها من دول العالم في شتى القارات خاصة وان المملكة ظلت مغلقة امام السياح لفترة طويلة من الزمن . ويستطيع المغترب اليمني الاستفادة من هذه الفرصة  من اجل استقدام عائلته للزيارة بهدف رغبتها في السياحة وبالتالي تبقى معه ويتم تجديد تلك الزيارة برسوم رمزية الا انه يعفى من دفع رسوم  كما هو حال المقيم الذي يتوجب عليه دفع رسوم على نفسه وزوجته واولاده.

بعد اعلان رسمي سعودي بتوفر ملايين التأشيرات وردنا الان ..السعودية تعلن رسميا عن توفر 50 مليون تأشيرة 

فقدأكد عدد من المختصين بالشأن السياحي أن هدف المملكة خلال الفترة القادمة هو إصدار 50 مليون تأشيرة سائح وزائر، مؤكدين أن فتح التأشيرات سيكون له دور في تحسين واقع ومستقبل السوق بالمملكة، فهناك عوامل جذب متعددة وهناك أيضا مشروعات سياحية وترفيهية كبرى مثل نيوم والبحر الأحمر والقدية، سيكون لها دور في الأعوام القادمة في دعم السوق السياحي.

وقال المختص في مجال السياحة ورئيس لجنة السياحة والترفيه بغرفة الرياض ماجد الحكير إن فتح التأشيرات السياحة سيكون له دور في تحسين واقع ومستقبل السوق بالمملكة، فلدينا عوامل جذب متعددة سيكون لها أثر واضح في تحقيق زيادة متصاعدة في عدد السياح من مختلف دول العالم، خاصة من الجنسيات المستهدفة في هذا المرحلة، والتي نعتقد أنها ستكون من جنسيات أوروبية وآسيوية وأميركية، وممن لديهم شغف بسياحة الطبيعة والتراث والآثار، وهي كلها منتجات متاحة في مناطقنا بخيارات متعددة، فضلا عن دعم ذلك فقد أسهمت قيادتنا بدعم قطاع السياحة بالعديد من التشريعات الذي سيجعل بلادنا تتقدم في الصناعة السياحية.

وأوضح الحكير أن هناك مشروعات سياحية وترفيهية كبرى مثل نيوم والبحر الأحمر والقدية، سيكون لها دور في الأعوام القادمة في دعم سوقنا السياحي، وزيادة جاذبيته للسياح من الخارج ومن الجنسيات التي لديها شغف بالتعرف على واقع سوقنا السياحي وما يضمه من مميزات طبيعة وتراثية، وتقدم حضاري.

وأشار الحكير إلى أن قطاع الإيواء خاصة من الفنادق من فئة خمس نجوم وأربع نجوم سوف يكون لها حضور في استيعاب سياح الخارج، ويمكن أن يكون لها دور مستقبلا في تنظيم برامج سياحية مع مشغلي الخدمات السياحية والمرشدين السياحيين ومواقع الجذب السياحي لتنظيم جولات جماعية، وهي مفضلة للأجانب للتشارك في التكلفة والحصول على معلومات عن مختلف مناطق المملكة.

من جهته أكد المختص في مجال السياحة ناصر الغيلان أن التأشيرة السياحية كانت برنامجا قديما في هيئة السياحة وكان يدار بطريقة يدوية وتم تطوير البرنامج حالياً، مشيراً إلى أن المملكة تستهدف 50 مليون سائح خلال السنوات المقبلة.

وأكد الغيلان أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان دعم نشر ثقافة السياحة بالمملكة التي ستسهم في تحريك القطاع السياحي بالمملكة، معتبراً السياحة رافداً اقتصادياً رئيساً من المجالات التي تحظي بدعم القيادة وتتطلب أن يسعى رجال الأعمال إلى الاستثمار فيها.

يشار إلى أنه من المتوقع بدء العمل بالتأشيرة السياحية لدخول المملكة اعتباراً من 27 سبتمبر الجاري وستتاح التأشيرة السياحية لـ51 دولة حول العالم برسوم تصل إلى حوالي 440 ريالا شاملة التأمين الطبي.

وتبلغ مدة التأشيرة 90 يوماً، ويمكن الحصول عليها من منصة التأشيرة بموقع وزارة الخارجية، أو جهاز الخدمة الذاتية في صالات القدوم بمطارات المملكة الدولية، أو عن طريق مكتب الجوازات بالمطار