مفاجأة صادمة عن وفاة أحمد الشقيري تتعلق بالديوان الملكي السعودي.. وقرار عاجل لإنهاء الأزمة (صورة)

كشفت الساعات الأخيرة مفاجأة، بشأن ما أثير عن وفاة الإعلامي السعودي أحمد الشقيري، والتي ترتبط بالديوان الملكي السعودي، فيما صدر قرار عاجل لإنهاء الأزمة.

 

واستندت المواقع الإخبارية التي نشرت خبر وفاة أحمد الشقيري، على معلومات أوردها حساب ينتحل صفة الإعلامي السعودي المُقرَّب من الديوان الملكي، عبد الله البرقاوي.

 

وتداولت حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، صورة خبر من صحيفة تنتحل اسم "سبق"، الصحيفة الأبرز في السعودية والممولة مباشرةً من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والتي تفيد بوفاة أحمد الشقيري.

 

وعلى الفور، خرج عبد الله البرقاوي، ونشر تغريدة على حسابه الرسمي الموثق في موقع "تويتر" ينفي ما أورده الموقع المزيف، بشأن أنباء وفاة أحمد الشقيري، بـ"نوبة قلبية" في مستشفى بجدة.

 

ونفت عائلة أحمد الشقيري خبر الوفاة، وذلك في تصريح نقلته قناة "أم بي سي"، مؤكدة أن "كل ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام في هذا الشأن ليس له أساس من الصحة، داعية الجميع للتحقق من الأخبار قبل تداولها".

 

هذا، وذكرت مصادر، أن دائرة الإعلام في الديوان الملكي السعودي، أصدرت قرارًا بضرورة إغلاق المواقع التي تنتحل أسماء صحف الدولة وتثير أزمة وبلبلة كبيرة.

 

وكانت وكالة "رويترز"، وقعت في خطأ سابق عندما نقلت خبرًا عن موقع "سبق" المزيف، أثناء أزمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وهو ما دفع المملكة للرد ببيان رسمي عبر وزارة الإعلام.

 

<