السعوديات يسيطرن على برنامج تلفزيوني شهير بعد 9 سنوات من هيمنة الرجال عليه

بدأت قناة ”روتانا خليجية“ السعودية الخاصة، ببث حلقة جديدة من برنامجها ”الأسبوع في ساعة“ للسنة العاشرة على التوالي، وقد حضرت النساء فيه بقوة بعد تسع سنوات من هيمنة الجنس الآخر.

 

 

ممسكًا بـ"سيفه" من مكة .. أول ظهور لـ"محمد بن سلمان" بعد أكبر تفجيرات في السعودية (صور)

 

بعد أرامكو.. الملك سلمان يتخذ أمرًا ملكيًا عاجلاً

 

إيران تفاجئ الجميع وتعلن من أين انطلقت الطائرات المفخخة التي استهدفت أرمكو السعودية.. "ليس من اليمن"

 

عقب انسحابة من حلف "المقاطعة الخليجية" ملك الأردن يفاجئ "الملك سلمان" بعد هجوم بقيق

 

المغامسي يفجر مفاجأة : هجوم أرامكو استهدف نجل الملك سلمان (فيديو)

وفوجئ متابعو البرنامج، مساء أمس السبت، بضيوف البرنامج الذين سيعلقون على الأحداث المهمة التي شهدتها السعودية في أسبوع، إذ كانوا ثلاث نساء ورجلًا واحدًا فقط، في مشهد غير مألوف مقارنة بسنوات البرنامج الماضية التي هيمن فيها الرجال.

 

وقدم الإعلامي السعودي، إدريس الدريس، ضيوفه لمشاهدي برنامجه ورحب بهم، قبل أن يبدأ النقاش معهم في حلقة تلفزيونية تعكس التغيير الذي تشهده المملكة بالفعل في الجانب الخاص بتمكين النساء.

وبدأ ”الأسبوع في ساعة“ بعرض تقرير عن سنوات البرنامج الماضية، ومشاهد من حلقاته السابقة التي فاقت الـ 400 حلقة، حيث يظهر أربعة رجال في الغالب، يحاورهم المقدم الدريس حول أحداث سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية متنوعة تشهدها المملكة في أسبوع.

واستضاف الدريس، في أولى حلقات الموسم الجديد عضو هيئة حقوق الإنسان السعودية، آمال المعلمي، والكاتبة والأكاديمية بسمة السيوفي، والمستشارة في الشراكات والتعاون الدولي خلود المنصور، بجانب الكاتب خالد السليمان.

وتناول البرنامج عدة أحداث محلية، مثل الأوامر الملكية الأخيرة التي تم فيها إنشاء وزارة للصناعة، بجانب الحديث عن عودة المدارس، والفعاليات والمهرجانات التي تنظمها هيئة الترفيه حاليًا في البلاد.

وركز مقدم البرنامج، عدة مرات في الحلقة، على كون ضيوفه هذه المرة مختلفين عما هو شائع، وخاطب الكاتب السليمان بالرجل الوحيد في البرنامج وسط ابتسامة من جميع المشاركين.

نسعد بمشاركتك