الانهيارات الصخرية تعزل قرى يمنية عن العالم

الانهيارات الصخرية تعزل قرى يمنية عن العالمشكو سكان قرى جبل عانز في مديرية الحيمة الخارجية بمحافظة صنعاء، من انقطاع الطريق الوحيد الذي يربطهم مع مركز المديرية، لليوم الرابع على التوالي، نتيجة الانهيارات الصخرية الناتجة عن سيول الأمطار. 

وقال المواطن عبد العزيز مهيوب، وهو من سكان مديرية الحيمة الخارجية، إنه لم يتمكن من العودة إلى منزله في منطقة جبل عانز، واضطر للعودة إلى مركز مديرية الحيمة الخارجية، إلى حين فتح الطريق الذي أغلق، منذ أيام، بفعل الانهيارات الصخرية.  وأضاف مهيوب لـ"العربي الجديد"، أن "الانهيارات الصخرية لم تخلّف أي أضرار بشرية، كونها وقعت والطرق خالية تماماً"، لكن "استمرار انقطاع الطريق وعدم الإسراع في فتحه، يضاعف من معاناة سكان قرى جبل عانز، لا سيما المرضى الذين يحتاجون للنقل بشكل عاجل إلى مركز المديرية أو أمانة العاصمة صنعاء، بغرض العلاج"، داعياً السلطات المحلية في محافظة صنعاء إلى سرعة العمل على فتح الطريق للتخفيف من معاناة المواطنين، بالإضافة إلى إرسال لجان متخصصة لتحديد المواقع التي من الممكن أن تحدث فيها انهيارات صخرية خلال الفترة المقبلة نتيجة الأمطار الغزيرة.  من جانبه، قال مندوب الهيئة الوطنية لتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث في مديرية الحيمة الخارجية، حميد السلامي، إن "الأمطار الغزيرة التي هطلت مساء الإثنين الماضي، على مديرية الحيمة الخارجية بمحافظة صنعاء، تسببت في حدوث انهيارات صخرية وترابية واسعة وأدت إلى انسداد أماكن تصريف المياه في المنطقة".  وأوضح السلامي لـ"العربي الجديد"، أن "الانهيارات التي حدثت في منطقة نقيل حورة، وتحديداً في طرق ناجية، والعراقة، والدور، أدت إلى قطع الطريق الوحيد الذي يربط بين جبل عانز المحاط بعدة قرى، ومركز المديرية". مضيفا أن "حركة السير توقفت تماماً، منذ أربعة أيام، ما أدى إلى معاناة أهالي القرى المتضررة، جراء عدم قدرتهم على التنقل وتوفير المواد الغذائية اللازمة التي كانوا يجلبونها قبل انقطاع الطريق من مركز المديرية".  وأشار إلى أنه "تم التواصل مع الجهات المعنية في صنعاء، لفتح الطرق المتضررة، لكنها حتى الآن لم تستجب".

وتشهد غالبية محافظات اليمن أمطاراً غزيرة منذ نحو أسبوعين، ما أدى إلى مصرع 12 شخصاً في محافظة المحويت غرب البلاد، وانهيار بعض المنازل في مدينة المخا في محافظة تعز (جنوب) الأسبوع الماضي، إضافة إلى تدمير كثير من الطرقات والمدرجات الزراعية في المناطق الجبلية.

<