فضيحة جديدة للزبيدي: إبن المرأة المسنة التي حشرت في مسيرة ساحة العروض يصرخ بألم : "يا عيباه  يا " إنتقالي" تخيلوا أني أعمل كذا بوالدة واحدة منكم كيف سيكون ردة فعله..؟!"

قال محمد علي ثابت (إبن المرأة المسنة التي صورها "الانتقالي" اليوم في مسيرته بعدن) : للأسف تم أستغلال حاجة والدتي المادية كونها تعاني من أمراض مزمنة وتم دفع لها مبلغ مالي من قبل أخوتي في الانتقالي عبر القيادي الانتقالي صالح احمد السعدي وتم تصويرها في ساحة العروض على أنها والدة شهيد ..  

وأضاف في منشور على صفحته بموقع فيسبوك، رصده "المنارة نت" وعدد من المواقع الأخبارية الأخرى ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي ، وأضاف :"والله عيب يا اخواني اللي فعلتوه تخيلوا أني أعمل كذا بوالدة واحدة منكم كيف سيكون ردة فعله..؟!"  

وتابع إبن المرأة المسنة " أمي ليست والدة شهيد وليس لها من الأبناء إلا أنا فقط وثنتين بنات متزوجات .. عييييب أن تتاجروا بها وتصوروها وتنشروا صورها في كل مكان.. سينتقمم منكم ربي ولن نسكت على فعلكم هذا ".  

وختم " وأخاطب من هنا السيد عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك وأقول لهم هل يرضيكم هذا بربكم هل يرضيكم ما فعلوه اصحابكم بأمي؟!" .  

<