قوات الانتقالي الجنوبي تبدأ حملة لجمع السلاح في عدن وتنشر نقاط مناطقية مع أبين

بدأت مليشيا الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات، حملة جمع السلاح من فصائل المقاومة وأفراد الجيش والأمن والأسلحة الشخصية عبر حملات دهم واسعة للمنازل بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الانقلابيين تهدف من خلال هذه الخطوة على نزع السلاح من كل الفصائل والتشكيلات العسكرية المناوئين لها لتستفرد بحكم عدن بالحديد والنار. 

وداهمت قوات من الحزام الأمني الإماراتي منازل قادة للمقاومة ومقرات حكومية وعشرات منازل المواطنين لسحب السلاح .

في سياق آخر قالت مصادر مطلعة، إن قوات تابعة للانتقالي الجنوبي بدأت بنشر نقاط ذات بعد مناطقي بين عدن ومحافظة أبين.

وقالت مصادر إعلامية إن عمليات اعتقالات ودهم لمنازل من أبناء محافظتي أبين وشبوة بدأت في عدن لأسباب مناطقية تعود جذورها لعشرات السنين.

وأشارت تلك المصادر إلى أن عمليات فرز مناطقي بدأت معالمها في عدن بعد انقلاب قوات الانتقالي الجنوبي المدعومة من الامارات والتي ترجع غالبية قيادتها لمربع (يافع ـ ردفان ـ الضالع) الذين يناصبون العداء لأبناء أبين وشبوة.

<