الإنتقالي" يستغيث ب"الحوثي" في معركته بعدن .. والأخير يوجه طلباً عاجلاً للامارات .. شاهد

صلت "عربي21" على تسجيل صوتي، الجمعة، يكشف تنسيقا أمنيا وعسكريا بين الإمارات وحلفائها في ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي من جهة ومليشيات الحوثي من جهة ثانية، ضد الحكومة المعترف بها،  في مدينة عدن، جنوب اليمن. التسجيل الذي حصلت عليه "عربي21"، من مصدر خاص، عبارة عن مكالمة هاتفية بين قيادي في "الانتقالي"  وقيادي آخر في جماعة الحوثي، تكشف استغاثة من الأول بالطرف الثاني، ويطلب منه التدخل لتخفيف الضغط العسكري عليه في عدن. ويفصح التسجيل عن حالة التنسيق بين الحوثيين والانفصاليين الجنوبيين المدعومين من أبوظبي، بإشراف القوات الإماراتية المتواجدة في عدن.   وجاء في المقطع أن القيادي في "المجلس الانتقالي" ويدعى "أبو عمر" يطلب من قيادي حوثي اسمه "محمد" أن تقوم جماعته بشن هجمات عبر طائرات مسيرة على أهداف لقوات الجيش الوطني في عدن، بدلا من توجيهها نحو الرياض. غير أن القيادي الحوثي طالب القيادي في "المجلس الانتقالي" (أبو عمر)، وهو قائد اللواء الأول التابع للمجلس، الذي سقط بأيدي قوات من ألوية  الحرس الرئاسية،  في وقت سابق من مساء الخميس قبل الماضي ، بأن يطلب من أبي راشد، وهو ضابط إماراتي برتبة عميد، يعمل قائدا في القوات الإماراتية بعدن، بأن يتواصل مع قيادي حوثي أخر يدعى "أبا محمد". وتاليا تفاصيل المكالمة: القيادي في المجلس الانتقالي : سلام يا أخ محمد. القيادي الحوثي: ها أبو عمر كيف الأمور عندكم؟ أبو عمر: لا أخفيك أن الأمور صعبة جدا علينا.. نحتاج تدخلكم بطائرة من دون طيار بدل ما تقصفوا في الرياض الأصل أنكم تقصفوا عندنا. أبو عمر: وين الأخ أبو محمد. القيادي الحوثي محمد: الأخ أبو محمد عنده اجتماع. أبو عمر: كيف نوصل لأبو محمد.. ما قدرنا نوصله من يومين. القيادي الحوثي: ما به إلا تخلو أبو راشد (قائد القوات الإماراتية في عدن) يتواصل معه.

نسعد بمشاركتك