كيف صارت خريطة اليمن العسكرية بعد انقلاب عدن؟

 

 

 

"حماس" تكشف عن انقلاب مفاجئ داخل السعودية.. وطلب عاجل إلى الملك سلمان

 

ممسكًا بـ"سيفه" من مكة .. أول ظهور لـ"محمد بن سلمان" بعد أكبر تفجيرات في السعودية (صور)

 

بعد أرامكو.. الملك سلمان يتخذ أمرًا ملكيًا عاجلاً

 

إيران تفاجئ الجميع وتعلن من أين انطلقت الطائرات المفخخة التي استهدفت أرمكو السعودية.. "ليس من اليمن"

 

عقب انسحابة من حلف "المقاطعة الخليجية" ملك الأردن يفاجئ "الملك سلمان" بعد هجوم بقيق

 

المغامسي يفجر مفاجأة : هجوم أرامكو استهدف نجل الملك سلمان (فيديو)

شهدت خارطة السيطرة والنفوذ في اليمن تحولاً نوعياً خلال الأيام الماضية، ما تسبب في خلط الأوراق العسكرية بشكل كبير في اليمن عموماً وفي المحافظات الجنوبية تحديداً.

 

ورغم أن السيطرة والنفوذ كانت تنقسم بين طرفي النزاع، الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً من جهة، والحوثيين الانقلابيين من جهة أخرى، لكن سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات على عدن وإسقاط الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً طرح المزيد من الأسئلة عن خريطة السيطرة على كامل التراب اليمني.

 

 

 

ولإيضاح الصورة، نبرز هنا مناطق سيطرة مختلف القوى والفصائل العسكرية في اليمن بما فيها الحكومة الشرعية والانقلابيين شمالاً وجنوباً.

 

مأرب

 

تسيطر الحكومة الشرعية سيطرة كاملة على محافظة مأرب، سوى أجزاء من مديريتي "صَرْواح" و"حريب القراميش" غرب المحافظة، التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين.

 

شبوة والجوف والبيضاء

 

تتقاسم الحكومة الشرعية مع ما تسمى بقوات النخبة الشبوانية الموالية للإمارات النفوذ في محافظة شبوة، كما تسيطر الحكومة على عدد كبير من المديريات شرق ووسط وجنوب محافظة الجوف وأيضاً مديريات من محافظة البيضاء المحاذية لمأرب.

 

أبين

 

محافظة أبين التي توجد فيها قوات من الحزام الأمني المدعوم إماراتياً، هي الأخرى تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

 

لحج

 

كما تتقاسم الحكومة الشرعية السيطرة على محافظة لحج مع قوات الحزام الأمني، لكن الأوضاع تتجه بشكل كبير لسيطرة الأخيرة عليها.

 

المهرة

 

وتسيطر الحكومة الشرعية بالكامل على محافظة المَهرة التي تشهد وجوداً متزايداً للقوات السعودية وسط رفض الأهالي.

 

الضالع

 

تسيطر قوات الحكومة الشرعية على معظم محافظة الضالع مع تواجد كبير أيضاً لقوات الحزام الأمني الموالي للإمارات، كما تعد مسقط رأس رئيس ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" عيدروس الزبيدي، فيما لا تزال مديرية دمت وأجزاء في مديريات قعطبة وجُبَن والحشا، تحت سيطرة جماعة الحوثي.

 

حضرموت

 

تعد حضرموت من المحافظات التي تتواجد فيها قوات موالية للإمارات عبر ما يسمى بـ"قوات النخبة الحضرمية"، لكن القوات الموالية للرئيس اليمني تتواجد بكثرة فيها، خصوصاً في مناطق وادي وصحراء حضرموت عبر قوات المنطقة العسكرية الأولى.

 

تعز

 

تقع معظم مناطق محافظة تعز تحت سيطرة الحكومة الشرعية وقواتها، باستثناء بعض المناطق مثل مديرية الحوبان، والمديريات المجاورة لها والتي تسيطر عليها جماعة الحوثيين

 

أرخبيل سقطرى

 

محافظة أرخبيل سقطرى أيضاً تحت سيطرة الحكومة الشرعية التي احتجت لدى مجلس الأمن الدولي على انتهاك الإمارات للسيادة اليمنية ونشر قواتها في الأرخبيل على نحو غير مبرر.

 

الحديدة

 

معظم مديريات محافظة الحديدة غرب اليمن، تقع تحت سيطرة الحوثيين، باستثناء بعض المديريات جنوب المدينة تسيطر عليها قوات "العمالقة" وهي قوات جنوبية موالية للرئيس اليمني، وقوات "طارق نجل الرئيس اليمني السابق"، وهي لا تعترف بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، لكنها موالية للإمارات

 

 مناطق سيطرة الحوثيين

 

أما باقي مناطق اليمن فهي تحت سيطرة مليشيا الحوثي، أبرزها العاصمة صنعاء (أمانة العاصمة)، وصعدة التي توصف بأنها معقل الحوثيين، وإب، وعمران وذمار وريمة والحديدة والمحويت وحَجَّة.

 

 

 

 

نسعد بمشاركتك